سؤال في مجلس النواب حول الوفيات بسبب الخمور الفاسدة وبايتاس يرد بـ"عدم الاختصاص"

25 أكتوبر 2022 - 12:30

رفض مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، والوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الجواب على سؤال كتابي لرشيد الحموني، رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب.

وقال بايتاس في جواب على السؤال الكتابي المتعلق بـ »الوفيات والإصابات الخطيرة من جراء تناول مشروبات كحولية فاسدة »، إن موضوع السؤال لا يدخل ضمن الاختصاصات والسلط المفوضة الى الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة ».

واستند بايتاس على مقتضيات المرسوم الصادر في 24 أكتوبر من العام الماضي، بتفويض بعض الاختصاصات والسلط إلى الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وكان رئيس فريق التقدم والاشتراكية، بمجلس النواب، وجه سؤالا كتابيا إلى بايتاس، قال فيه إنه « بالنظر إلى تعدد القطاعات الحكومية المفروض مساءلتها حول الموضوع، واعتباراً لمسؤوليتكم كمكلف بالعلاقات مع البرلمان وناطقٍ رسمي باسم الحكومة، نرجو موافاتنا بجواب الحكومة بعد إحالة السؤال على القطاعات الوزارية المعنية ».

وقال الحموني في السؤال، إن المغرب شهد « حالات عديدة للوفاة وللإصابات الخطيرة، من جراء التعرض للتسمم الخطير، بسبب تناول مشروبات كحولية فاسدة أو منتهية الصلاحية، منها المصنوع محليا ومنها المُهَرَّب، ولا سيما في العروي، والناظور، ووجدة، وكانت آخر مأساة، في مدينة القصر الكبير، حيث لقي حوالي 19 مواطناً ».

وتحدث الحموني عن « وجود إشكاليةٍ كبيرة في المراقبة بجميع أشكالها، الصحية والتجارية، المركزية والمحلية، وهو ما يسبب في مآسي حقيقية تتقاسم المسؤولية فيها عدة أطرافٍ عمومية من المفترض أن تكون عيناً ساهرةً على الأمن الصحي للمواطنين وعلى سلامة المنتجات الرائجة في السوق الوطنية مهما كان نوعها ».

وتساءل الحموني عن « أسباب تواتر الحوادث المتسببة في وفاة العديد من المواطنين بسبب تناول مواد كحولية فاسدة؟ وحول التدابير التي تتخذها الحكومة، وتلك التي ينبغي اتخاذها، من أجل تفادي تكرار ما حدث، حمايةً للصحة العامة ولحياة المواطنين؟ ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي