تحقيق أممي في اتهام روسيا لأوكرانيا بمحاولة تفجير "القنبلة القذرة"

26 أكتوبر 2022 - 08:00

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس الثلاثاء، أنها تستعد لإرسال مفتشين في الأيام المقبلة إلى أوكرانيا للتحقيق في اتهامات روسية بأن أوكرانيا قد تفجر ما يسمى بالقنبلة القذرة.

الوكالة التابعة للأمم المتحدة، قالت « إن الغرض من الزيارة هو الكشف عن أي أنشطة ومواد نووية محتملة غير معلنة ».

وقال وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، أول أمس الاثنين، إنه تحدث إلى مدير الوكالة وحثه على « إرسال خبراء إلى منشآت سلمية في أوكرانيا تزعم روسيا إنها تطور قنبلة قذرة ».

من جانبها أكدت روسيا على تحذيراتها من أن كييف تستعد لاستخدام « قنبلة قذرة » في أوكرانيا، وقالت إنها ستطرح القضية على مجلس الأمن الدولي في اجتماع مغلق، الثلاثاء، وفق ما نقلته « رويترز ».

وتعد القنبلة القذرة « عبوة تستخدم متفجرات تقليدية محملة بمواد مشعة لنشر التلوث على مساحة واسعة ».

وهي جهاز يستخدم لنثر النفايات النووية المشعة، وفي حين إنها لا تمتلك التأثير المدمر للانفجار النووي، لكنها يمكن أن تعرض مناطق واسعة للتلوث الإشعاعي.

وتجمع تلك القنبلة بين « المتفجرات التقليدية، مثل الديناميت، والمواد المشعة »، وفقا لما قالته المحللة في مؤسسة راند، دارا ماسيكوت.

من جانبه أعتبر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، أن اتهامات روسيا « دلالة على أن موسكو تخطط لمثل هذا الهجوم بنفسها واتهام كييف بتنفيذه ».

ورفض حلفاء أوكرانيا الغربيون أي إشارة إلى أن كييف تجهز أو تخطط لاستخدام قنبلة قذرة.

ورفض بيان مشترك، صدر أمس الاثنين، عن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا « المزاعم الروسية الكاذبة ».

وأضاف، « إن العالم لن يكون غبيا في حال جرت محاولة لاستخدام هذا الادعاء ذريعة للتصعيد ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي