المغرب وإسرائيل يقودان مفاوضات لإعلان الأمم المتحدة حول الوقاية من الأوبئة والتأهب والاستجابة لها

27 أكتوبر 2022 - 23:59

لأول مرة، يستعد المغرب وإسرائيل لقيادة عملية مشتركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، من أجل مناقشة قرار يتعلق بالوقاية من الأوبئة والتأهب والاستجابة لها.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية اليوم الخميس، إنه تم اختيار المغرب وإسرائيل لقيادة عملية المناقشة والمفاوضات بشأن قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة التي ستنعقد في شتنبر 2023 بشأن الاستعداد للأوبئة.

وسيقود السفيران المغربي والإسرائيلي لدى الأمم المتحدة، عمر هلال وجلعاد أردان،  الإجراءات الهادفة إلى الحصول على موافقة الدول الأعضاء بشأن القرار الذي سيتم اتخاذه بخصوص الموضوع.

سيتميز هذا المسلسل بعقد مشاورات مع مجموع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، والتي سيشرف عليها المغرب وإسرائيل، في أفق اعتماد إعلان سياسي على مستوى قادة الدول والحكومات.

ويهدف هذا الإعلان الهام، الأول من نوعه، بالأساس، إلى تعبئة الإرادة السياسية على الصعيد الوطني والإقليمي والدولي من أجل الوقاية، والتأهب، والاستجابة للأوبئة، وسيساهم في المسلسل العالمي، الذي تقوده حاليا منظمة الصحة العالمية، بهدف بلورة اتفاقية أو آلية قانونية دولية في المجال، وفقا لدستور منظمة الصحة العالمية.

كما أن هذا الإعلان سيقدم الآليات والمعارف الضرورية لتمكين المجتمع الدولي من الاستعداد بشكل أفضل للأوبئة العالمية، خاصة في ما يتعلق بالمنظومات الصحية والاقتصادية، وسلاسل التوريد، وأسواق الشغل، وثقة العموم، والاستقرار الاجتماعي والسياسي.

يشار إلى أنه منذ استعادة المغرب لعلاقاته مع إسرائيل، كان سفيره في الأمم المتحدة عمر هلال قد التقى بنظيره الإسرائيلي وعقدا سلسلة اجتماعات، تم خلالها الاتفاق على التنسيق الثنائي على مستوى البعثتين في الأمم المتحدة، كما أشرفا على أنشطة مشتركة ونظما احتفالا بالذكرى الأولى لاستعادة الرباط لعلاقاتها مع أسرائيل.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي