لهذا السبب كأس العالم المقبلة في صالح ميسي

28 مارس 2014 - 11:00

وينظر لكرة القدم بشكل عام على أنها أصبحت أقل عنفا في أرض الملعب بشكل كبير خلال السنوات القليلة الماضية، وقال الاتحاد الدولي (الفيفا)، يوم أمس الخميس، خلال أسبوع لتدريب حكام النهائيات إنه يرغب في أن تبقى كذلك.

وقال هاوارد ويب، الحكم الانجليزي الذي أدار نهائي كأس العالم 2010 :"هناك أشياء يطلب منا التركيز عليها، وهي أن نحاول دائما وبشكل متصل أن نحمي اللاعبين من الألعاب الخشنة والألعاب العنيفة وكذلك حماية صورة اللعبة."

وقال ماسيمو بوساكا، رئيس لجنة الحكام بالفيفا، إن الحكام الذين سيشاركون في كأس العالم ستصدر لهم تعليمات بعدم تجاهل أي شكل من أشكال اللعب العنيف، مضيفا:"سلامة اللاعبين مهمة جدا، لذلك يتعين على الحكام قراءة الموقف بحرص في بداية المباراة. إذا بدأ اللاعبون في ارتكاب أخطاء بهذا الشكل (العنيف) فسيكون علينا القيام بإجراء لتجنبه. يجب أن نقول: لا نريد أن نرى هذا النوع من كرة القدم في هذه البطولة"، وتابع "هذا هو دور الحكم.. أن يحاول أن يفهم ويتوقع. في بعض الأحيان ينسى الحكام بسبب التوتر.. دور الحكم هو أن يقول: هل تريدون اللعب اليوم أم تريدون الاستحمام".

ورغم أن ادعاء السقوط يعد في نظر كثير من المراقبين أحد الجوانب السيئة في اللعبة، فإن ويب قال إن هذا لا يسبب الكثير من القلق لحكام المباريات، وأضاف "هذا أحد الأشياء التي حاولنا الحذر بشأنها، لأنه لا يمكن الحكم عليها بدقة بينما نتيجتها قد تؤثر على سير المباراة"، وتابع "هذه الرسالة يتم إيصالها بقوة أيضا للفرق المتنافسة. لو نظرتم لعدد القرارات التي اتخذت فستجدونها بسيطة جدا مقارنة بالعدد الكب ير من القرارات التي يتعين علينا القيام بها."

ويتضح من خلال ما سبق أن كأس العالم في البرازيل ستكون في صالح اللاعبين المهاريين، سيما منهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي سيسعى الكثير من المدافعين إلى إيقافه بشتى الطرق، في حين سيتعين على الحكام حمايته من العنف، ما يرجح أن يدفع بفريقه إلى أبعد نقطة ممكنة في المونديال.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي