ربع الشركات بالمغرب "لا تملك تصورا للمستقبل"

02 نوفمبر 2022 - 20:15

أفادت نتائج الاستقصاء حول الظرفية لبنك المغرب، برسم شهر شتنبر، بأن أرباب العمل في القطاع الصناعي يتوقعون تحسنا للنشاط خلال الأشهر الثلاثة المقبلة.

وأوضح بنك المغرب في هذا الاستقصاء، الذي استند إلى معطيات تم تجميعها بين 3 و28 أكتوبر 2022، بمعدل إجابة بلغ 65 في المائة، أن 36 في المائة من أرباب المقاولات يتوقعون ارتفاعا في الإنتاج و40 في المائة ارتفاعا للمبيعات.

وفي المقابل، يضيف المصدر ذاته، صرحت 23 في المائة من المقاولات بأن ليس لديها رؤية واضحة بشأن التطور المستقبلي للإنتاج، و26 في المائة بالنسبة للمبيعات.

من جهة أخرى، تشير نتائج الاستقصاء إلى تحسن في النشاط، من شهر إلى آخر. وكان من الممكن أن يرتفع الإنتاج، وأن يبلغ معدل استخدام الطاقة الإنتاجية 74 في المائة بعد 69 في المائة خلال الشهر الماضي.

وبخصوص المبيعات، أفاد بنك المغرب بأنها قد تكون بدورها ارتفعت سواء في السوق المحلية أو الأجنبية، وذلك في مجمل فروع الأنشطة باستثناء “الصناعة الغذائية”، التي قد تكون تراجعت صادراتها نحو الخارج والصناعة الكيماوية وشبه الكيماوية” التي قد تكون استقرت مبيعاتها المحلية.

وفي ما يتعلق بالطلبيات، فقد تكون سجلت استقرارا، يشمل ارتفاعا في “الصناعة الغذائية”، و”النسيج والجلد” و”الكهرباء والإلكترونيات” و”الميكانيك والتعدين” وانخفاضا في “الصناعة الكيماوية وشبه الكيماوية”.

وبشأن دفاتر الطلبيات، أظهر الاستقصاء أنها قد تكون ظلت في مستويات أقل من العادي في كافة فروع الأنشطة.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *