حقوقيون يضعون شكاية لدى رئاسة النيابة العامة للتحقيق في وفاة شاب بمخفر شرطة ابن جرير

04 نوفمبر 2022 - 10:30

قررت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وضع شكاية، لدى رئاسة النيابة العامة بمحكمة النقض في مدينة الرباط، اليوم الجمعة، للتحقيق في وفاة ياسين شبلي الذي كان موضوعا تحت تدابير الحراسة النظرية بمخفر الشرطة بابن جرير.

وقالت الجمعية، عبر بلاغ، إنها “توصلت بمعطيات ووثائق تقدمت بها أسرة الهالك للمكتب المركزي للجمعية”، تشكل “دلائل قوية”، بحسبها، على شبهة ” مقتل ياسين شبلي بمخفر الشرطة بابن جرير جراء التعذيب”. وتبعا لذلك، تطالب الجمعية النيابة العامة بفتح تحقيق عاجل على ضوء هذه المستجدات.

وفجرت وفاة شاب داخل مخفر الشرطة ببنجرير، الشهر الفائت، احتجاجات أمام مقر الشرطة ببنجرير، رفع خلالها المحتجون من عائلة وأصدقاء وجيران الهالك شعارات تطالب بفتح تحقيق حول ملابسات الوفاة ومعاقبة المتسببين فيها.

وروت والدة الهالك وأخته، استنادا إلى ما سمتاهم بالشهود، أنه في حدود الساعة السادسة من مساء الخامس من أكتوبر الفائت، كان المرحوم رفقة سيدة بالحديقة المجاورة لمسجد الراضي ببنجرير، حين استوقفته دورية للشرطة، وبعد تلاسنات مع عناصرها تم اقتياد الشاب إلى مخفر الشرطة.

دخل “ياسين” إلى مخفر الشرطة على قدميه، لكنه خرج بعد ساعات محمولا من قبل عناصر الوقاية المدنية إلى المستشفى الإقليمي، لتتم إعادته على الساعة الواحدة ليلا إلى مخفر الشرطة.

وبعد إرجاعه في اليوم الموالي أي الخميس السادس من أكتوبر الفائت إلى المستشفى الإقليمي، لفظ أنفاسه الأخيرة داخل سيارة الإسعاف، الأمر الذي فجر احتجاجات، تحولت إلى مسيرة جابت شوارع المدينة.

وقررت أسرة الهالك توجيه شكاية إلى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش من أجل فتح تحقيق، وهو الذي استجابت له النيابة العامة بإصدار تعليماتها لإجراء تشريح طبي، وإعداد تقرير يكشف ظروف وملابسات الوفاة.

كما فتحت المديرية العامة للأمن الوطني تحقيقا لمعرفة الأسباب التي أدت إلى وفاة الشاب ياسين، عهد به إلى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *