طمر "الجبس الفوسفوري" بسواحل مدينة آسفي يثير غضبا حقوقيا وبيئيا

04 نوفمبر 2022 - 13:30

حذرت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب من “خطة المكتب الشريف للفوسفاط تخزين وطمر مادة (الجبس الفوسفوري) بسواحل مدينة آسفي”. وقال الفرع المحلي للجمعية بآسفي في بلاغ توصل “اليوم 24” بنسخة منه أنه تلقى “بقلق شديد صدور مشروع قانون المالية لسنة 2023 المتضمن للجدولة الخاصة بالاستثمارات بجهة مراكش آسفي، بعد أن خصص المكتب الشريف للفوسفاط مبلغ  04 مليون و500 ألف درهم لتخزين وطمر أطنان من مادة (الجبس الفوسفوري) بسواحل المدينة مما يعد ضربة موجعة للتوازن الطبيعي والبيئي”.
وأشارت الجمعية إلى أن هذه” المادة الفوسفورية، حسب الدراسات المختصة تحتوي على إشعاعات نووية خطيرة مضرة بحياة الإنسان والحيوان”. واستنكرت الهيئة الحقوقية “جعل مدينة آسفي مجرد مكب للنفايات، ومركزا لتواجد وحدات التصنيع المضرة بسلامة الإنسان والبيئة”. وذكرت أن ذلك “ينضاف لما تعانيه حاضرة المحيط من نزيف بيئي مسترسل انطلاقا مما تنفثه كيماويات آسفي يوميا، من أدخنة سامة مسببة لأمراض الربو والحساسية وما ترميه من سوائل خطيرة بعرض البحر المضرة بالمياه والحياة البحرية”.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *