السلطات الصحية الأمريكية تخفف شروط وصف الأفيونيات لتسكين آلام المرضى

04 نوفمبر 2022 - 17:10

أصدر مسؤولو الصحة الأمريكيون توصيات جديدة، الخميس، تهدف إلى مساعدة الأطباء على وصف مواد أفيونية مسكنة للألم رغم مخاطر تسببها بالإدمان.

وراجعت المراكز الأمريكية لمراقبة الأمراض والسيطرة عليها (سي دي سي)، المبادئ الصادرة عام 2016 لمحاولة القضاء على آفة الجرعات الزائدة من المواد الأفيونية في الولايات المتحدة.

وعلى عكس الوثيقة السابقة، يحرص الدليل الجديد على عدم تحديد عتبات لناحية الجرعة أو مدة الوصفة الطبية.

وقد أدى تفسير ذلك بشكل صارم إلى قيام الأطباء فجأة بقطع أو تقليل جرعات المرضى الذين يتناولون المواد الأفيونية بشكل كبير. كما استلهمت دول وشركات تأمين من هذه القواعد لوضع حدودها الخاصة.

واشتكى مرضى يعانون من آلام مزمنة من عدم حصولهم على الأدوية التي تسمح لهم بأن يعيشوا حياة طبيعية، وحذروا من تفاقم خطر الانتحار لديهم.

وتسعى التوصيات الجديدة، التي جمعت في تقرير من 200 صفحة، إلى تحقيق توازن على هذا الصعيد.

وذكر معدو الوثيقة أن واحدا من كل خمسة أمريكيين يعاني من ألم مزمن، و”يمكن أن تكون المواد الأفيونية عقاقير أساسية” للتعامل مع معاناتهم، “لكنها تنطوي على مخاطر كبيرة”.

وبحسب معدي التوصيات، من أجل إيجاد توازن بين المخاطر والمنافع، تبقى الأولوية إلى تقديرات الأطباء المبنية على أساس الفحص السريري الشخصي للمرضى. وتشدد مراكز “سي دي سي” على أن التوصيات الجديدة “لا ينبغي تطبيقها كمعيار غير مرن”.

مع ذلك، لا تزال السلطات الصحية حذرة. وتشير التوصيات إلى أنه لا ينبغي أخذ المواد الأفيونية في الاعتبار إلا بعد فشل مسكنات الألم الأخرى، ويجب على الأطباء مناقشة هذا الأمر مع مرضاهم في كل مرحلة.

وإذا قرروا استخدام المواد الأفيونية، فعليهم أولا “وصف أصغر جرعة فعالة”، ثم مراقبة آثار العلاج عن كثب.

في حالة حدوث مشكلة، يجب على الأطباء أيضا “تجنب الإنهاء المفاجئ لوصفات الأدوية الأفيونية”، ويجب عليهم التأكد من أن الأشخاص “الذين يعانون من مشكلة في الاستخدام يتلقون الرعاية اللازمة”.

وكإجراء احترازي، أوصى معدو الوثيقة “في حالة الاستخدام المطول للمواد الأفيونية، بتقديم النالوكسون”، وهو ترياق يمكن أن ينقذ الشخص من جرعة زائدة، بحسب ما قال كريستوفر جونز، أحد كبار المسؤولين في “سي دي سي”، خلال مؤتمر صحافي.

وتضاعفت وصفات الأفيونيات أربع مرات بين عامي 1999 و2010 في الولايات المتحدة. ورغم أن الاتجاه قد انعكس منذ عام 2016، فقد تسببت هذه المواد في حالات إدمان كثيرة، ودفعت بعض المرضى للجوء إلى مخدرات مثل الهيرويين والفنتانيل.

وفي العام الماضي، سجلت الولايات المتحدة 107 آلاف حالة وفاة بسبب الجرعات الزائدة، أكثر من 70% منها بسبب الأفيون الاصطناعي غير القانوني.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *