جدل سن توظيف الأساتذة يعود إلى الواجهة وأنباء عن احتمال رفعه إلى 35 سنة

05 نوفمبر 2022 - 15:00

من المرتقب أن تعلن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، خلال الأيام القليلة المقبلة، عن مباراة توظيف أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين دورة 2022، وسط تخوفات من تطبيق نفس شروط المشاركة في المباراة، والتي تم اعتمادها خلال دورة 2021، وفي مقدمتها تحديد سن اجتياز المباراة في 30 سنة.

وخلق شرط تخفيض سن التوظيف في التعليم إلى 30 سنة ردود فعل غاضبة وصلت إلى البرلمان، وتطورت إلى احتجاجات في الشارع، بدعوى أن تسقيف سن التوظيف يعتبر بمثابة إقصاء لآلاف المعطلين من ذوي الشهادات العليا، والذين تجاوز سنهم عتبة الثلاثين.

وفي انتظار صدور المذكرة التنظيمية للمباراة، يتداول في “الكواليس” احتمال رفع سن المشاركة في مباراة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين إلى 35 سنة بدل 30 سنة التي اعتمدتها الوزارة الوصية خلال الدورة الماضية، لتمكين أكبر عدد من حاملي شهادات الإجازة الأساسية، والشواهد العليا، من المشاركة في المباراة التي يرجح أن تجرى خلال شهر دجنبر المقبل.

وكان شكيب بنموسى، وزير التربة الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أعلن عن توظيف حوالي 20 ألف أستاذة وأستاذ بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، خلال ندوة صحفية عقدها مطلع شتنبر الماضي لتسليط الضوء على مستجدات الدخول المدرسي الجديد.

كلمات دلالية
تعاقد توظيف سن

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *