بطولة فرنسا: نيمار يقود سان جرمان إلى مواصلة انتصاراته وتعزيز الصدارة

06 نوفمبر 2022 - 19:50

تابع النجم البرازيلي نيمار تألقه هذا الموسم في صفوف باريس سان جرمان بتسجيله هدفا وصناعته آخر، ليقوده إلى الفوز على مضيفه لوريان 2-1 الأحد في المرحلة الرابعة عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم.

ومنح نيمار التقدم لنادي العاصمة في الدقيقة التاسعة، وأدرك النيجيري تيريم موفي التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 53، قبل أن يصنع الدولي البرازيلي هدف الفوز للضيوف بركلة ركنية استغلها لاعب الوسط البرتغالي دانيلو بيريرا وتابعها برأسه داخل المرمى (81).

ورفع نيمار رصيده من الاهداف في الدوري الى 11، ليتساوى مع زميله كيليان مبابي في صدارة لائحة الهدافين. كما ساهم نيمار في تسع تمريرات حاسمة ايضا هذا الموسم.

وهو الفوز الرابع تواليا لسان جرمان في الدوري والثاني عشر هذا الموسم وحافظ على سجله خاليا من الخسارة، رافعا رصيده إلى 38 نقطة ومعيدا الفارق إلى خمس بينه وبين مطارده المباشر لنس الفائز على مضيفه أنجيه 2-1 السبت.

وخاض النادي الباريسي المباراة في غياب نجمه الآخر الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي بسبب إصابة بالتهاب في وتر اخيل، فلعب المهاجم الشاب هوغو ايكيتيكي بدلا منه.

ولم تمض 9 دقائق حتى انتزع ايكيتيكي الكرة من حارس مرمى لوريان السويسري ايفون مفوغو ومررها باتجاه نيمار الذي راوغ مدافعا قبل ان يسدد داخل الشباك.

بيد ان لوريان، مفاجأة الموسم، أدرك التعادل عبر موفي مطلع الشوط الثاني (53).

وكانت الكلمة الاخيرة لسان جرمان الذي سجل له بيريرا هدف الفوز قبل نهاية المباراة بتسع دقائق من كرة رأسية من ركلة ركنية.

وقال غالتييه “كانت هناك فترتان في المباراة، الأولى في الشوط الأول حيث سيطرنا وسجلنا هدفا وكان بإمكاننا إضافة ثلاثة أو أربعة أهداف. والثانية في الشوط الثاني حيث لم نواصل جهودنا وخسرنا العديد من الثنائيات ودفعنا الثمن بهدف التعادل”.

وأضاف “ولكن كان هناك رد فعل أيضا، وحققنا فوزنا بفضل رغبة اللاعبين”.

وأشاد بنجمه البرازيلي قائلا “نيمار، متألق منذ 4 يوليوز، يبذل الكثير من الجهد. إنه يستعد بشكل رائع ومن الواضح أنه متحمس جدا لنهائيات كأس العالم (…) ولكن بالنسبة لي لا يوجد سبب يجعله لا يؤدي بشكل جيد في النصف الثاني من الموسم”.

ولم يخسر سان جرمان اي مباراة محليا او قاريا منذ مطلع الموسم الحالي، وهو ما لم يحققه اي فريق اخر في البطولات الخمس الكبرى على الصعيد الاوروبي.

في المقابل، خسر لوريان المركز الرابع لصالح موناكو الذي بات يتفوق عليه بفارق الأهداف عقب فوزه على مضيفه تولوز بهدفين نظيفين سجلهما الروسي ألكسندر غولوفين (46) والسويسري بريل إمبولو (60).

وهو الفوز الثاني تواليا لفريق الإمارة والثامن هذا الموسم، فرفع رصيده إلى 27 نقطة بفارق الأهداف أمام لوريان المهدد بالتراجع إلى المركز السادس في حال فوز مرسيليا على ضيفه ليون لاحقا، وبفارق الأهداف أمام رين الثالث والذي يحل ضيفا على ليل لاحقا أيضا.

وحذا الجار نيس حذو موناكو وحقق فوزه الثاني تواليا عندما تغلب على ضيفه بريست بهدف وحيد سجله غايتان لابورد في الدقيقة 54.

وفرمل ليل ضيفه رين عندما أرغمه على التعادل 1-1.

وكان ليل البادئ بالتسجيل بواسطة مدافعه البرتغالي جوزيه فونتي في الدقيقة السادسة عشرة، وحصل رين على ركلة جزاء مطلع الشوط الثاني انبرى لها بنجامان بوريغو بنجاح (58).

وكان رين يمني النفس بفوزه السادس تواليا والتاسع هذا الموسم لإعادة الفرق إلى ثلاث نقاط بينه وبين لنس، لكنه اكتفى بنقطة واحدة بتعادله الرابع هذا الموسم.

ورفع رين رصيده إلى 28 نقطة مقابل 23 نقطة لليل السابع.

وفاز رينس على نانت بهدف وحيد أيضا سجله الإنكليزي فلوريان بالوغون في الدقيقة 83.

ولعب نانت بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 54 اثر طرد مدافعه نيكولاس بالوا لتلقيه الانذار الثاني.

وتعادل كليرمون فيران مع مونبلييه بهدف للكرواتي كومنين أندريتش (62) مقابل هدف لتيجي سافانييه (10 من ركلة جزاء).

وأهدر كليمون فيران ركلتي جزاء، الأولى عبر أندريتش في الدقيقة 41، والثانية بواسطة غريجون كيي في الدقيقة 78.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *