نشطاء حقوقيين ينتفضون ضد توصيف المغربيات بــ" النساء البغال"

06 أبريل 2014 - 14:02

 انتفض عدد من الناشطين الحقوقيين بالجهتين الشرقية و الشمالية، ضد هذا التوصيف و اعتبروه إهانة و مس بآدمية هذه الفئة من النساء المكافحات لتامين القوت اليومي لعائلاتهن.

و علق عبد المالك حوزي، القيادي بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان و عضو فرعها بتاويرت، في تغريدة له على "الفايسبوك" و مواقع التواصل الاجتماعي، بقوله،" لهم أن يصفوا و ينعتوا كما طاب لهم ، طالما أننا أصبحنا في مغربنا العميق عراة تماما،  لا سقف يحمينا من البرد ولا دفء يأتينا من الدولـــة،  و مع ذلك فإصرار الآخرين على  حشرنا مع سائر الحيوانات، يدفعنا لكي  نُـكابر لنثبت للعالم آدميتنا ولو بدرجة من الدرجات.مضيفا ان " السيدة التي وُصِفَت ب" البغلــة " هي أمي وأختي وزوجتي وحبيبتي وبنتيولم تلجأ إلى تلك الحِرفة إلاَّ لكونها اختارت التشبث بخبز الوطن دون وعي منها بأنه مغمسا بالـــذل و الحڭرة".

و ختم الناشط الحقوقي  تغريدته بتوجيه كلامه إلى  مطلقي  تلك التوصيفات المهينة، بقوله ، "رأفة منكم يا سادة ب"حمالات الحطب" ،  فتلك النساء القابعات تحت شحنات الكارتون أيضا كائنات إنسانية،  أنهكهن الوجع والمآسي والويلات، إنها المرأة لا " البغلة "، المرأة التي تخفي وراء جسمها النحيل كوارث إنسانية ومعانات لأسر وعائلات تعيش من دون حقوق". 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي