أزمة المناخ في العالم تستفحل بسبب مليارات الأطنان من النفايات الصلبة

12 نوفمبر 2022 - 19:00

قال مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، إن العالم ينتج كل عام مليارات الأطنان من النفايات الصلبة لا سيما البلاستيك، ويتم حرق ما يصل إلى 40 في المائة من المخلفات، مما يؤدي إلى انبعاث غازات الاحتباس الحراري إلى الغلاف الجوي ويزيد من أزمة المناخ .

وأكد المكتب خلال الدورة الـ27 من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ (كوب 27) المنعقدة بشرم الشيخ، على أهمية مكافحة الاتجار غير المشروع في النفايات والمواد البلاستيكية.

إلى ذلك، أوضحت المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، غادة والي، أن قطاع النفايات يساهم بشكل كبير في تغير المناخ، مضيفة أنه وبحسب بعض التقديرات، فإنه يساهم بنسبة 10 في المائة من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري على مستوى العالم.

وأشارت إلى أن دورة تصنيع واستخدام المواد البلاستيكية تستهلك 6 في المائة من إنتاج النفط العالمي، وينبعث الكربون بكثافة أثناء التخلص منها، خاصة إذا تم حرقها في المناطق المفتوحة.

علاوة على ذلك، فإن النفايات البلاستيكية، تبرز المسؤولة الأممية، تلوث النظم البيئية البرية والمائية (البحار والمحيطات)، مشيرة إلى أن التقديرات العالمية تظهر أنه بحلول عام 2050 يمكن أن تتعدى نسبة المواد البلاستيكية في البحار نسبة الأسماك (من حيث الوزن)”.

وقالت المديرة التنفيذية لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، إن “هناك عددا من الجرائم التي تؤثر على البيئة وتدمر النظم البيئية، وتهدد التنوع البيولوجي، وتؤدي كذلك إلى زيادة التلوث، ومن ثم تحول دون الاستجابة العالمية لتغير المناخ، معتبرة أن تلك الجرائم تؤثر سلبا على حياة الأفراد وعلى سبل معيشتهم وتزيد من حالات العنف والنزاع”.

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *