سطايل سبقت الشوباني في مهاجمة الصحافيات بسبب اللباس

13 أبريل 2014 - 23:55

افردت القناة الثانية خلال نشرة الاخبار بالفرنسية التي بثت اليوم الأحد روبورتاجا لقضية صحافية العاصمة بوست التي طردها الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الحبيب الشوباني من مقر البرلمان بسبب ما اعتبره "لباسا غير محتشم". وعرضت قناة سطايل روبورتاجا ضمنته تصريحات لجمعيات نسائية تندد بما حصل، وبدت القناة من خلال روبورتاجها توجه "ضربة" جديدة في سياق حربها الباردة مع حزب العدالة والتنمية، الذي سبق أمينه العام عبد الاله ابن كيران قبل سنوات ان هاجم صحافية القناة الثانية أمينة خباب للسبب نفسه وفي المكان نفسه.  

يحدث هذا في الوقت الذي هاجمت فيه مؤخراً سميرة سطايل مديرة الاخبار الصحافية ومقدمة نشرة الاخبار بالفرنسية غزلان الطيبي بسبب لباسها الذي أدت به نشرة الاخبار يوم 14 مارس. وبلغ الهجوم حد نزول سطايل الى بلاطو الاخبار وسب الصحافية وهي تقدم الاخبار المباشرة، مما سبب لها ارتباكا واضحا وانهيارا عصبيا. 

ولم يقف الامر عند هذا الحد، بل وجهت مديرة الاخبار رسالة نارية الى الصحافية، مهددة إياها بإيقافها عن بث الاخبار بسبب ما اعتبرته لباسا غير محترم، علما ان القناة هي من توفر اللباس  لصحافييها الذين يقدمون الاخبار، ولا يتم شراؤه الا بعد تأشير سطايل عليه.

 
شارك المقال

شارك برأيك