مونديال 2022: المغرب يسعى إلى "إعادة كتابة التاريخ" بينما يواجه كندا (+نبذة تاريخية)

30 نوفمبر 2022 - 21:15

لعب المنتخب الوطني المغربي مباراتين ضد نظيره الكندي، حيث انتصر كلا المنتخبين في مناسبة واحدة، كانت الأولى لكندا في دورة الألعاب الفرانكوفونية سنة 1989، في وقت فاز الأسود في لقاء ودي سنة 2016، برباعية نظيفة، بملعب مراكش الكبير.

وأجريت أول مباراة بين المنتخبين، يوم السبت 22 يوليوز من سنة 1989، في نهائي الألعاب الفرانكوفونية، حينها كان الانتصار لكندا بأربعة أهداف لهدف، توج على إثرها باللقب، بعدما بصم على مسار جيد في البطولة رفقة المنتخب الوطني المغربي.

وكانت آخر مباراة بين المغرب وكندا، يوم الثلاثاء 11 أكتوبر 2016، حيث كان الانتصار هذه المرة لصالح أسود الأطلس بأربعة أهداف نظيفة، علما أن اللقاء كان بطابع ودي، أجري على أرضية الملعب الكبير بمراكش.

وسجل آنذاك المهدي كارسيلا الهدف الأول للمنتخب الوطني المغربي في الدقيقة 12، فيما تكفل حكيم زياش بإضافة الهدف الثاني عند الدقيقة 65 من ضربة جزاء، ليعود اللاعب ذاته ويسجل الثالث في الدقيقة 81 بالطريقة ذاتها، بينما اختتم العليوي أهداف المغرب في الخمس دقائق الأخيرة من المباراة.

ويواجه المنتخب الوطني المغربي نظيره الكندي، غدا الخميس، بداية من الساعة الرابعة عصرا، على أرضية ملعب الثمامة، بالعاصمة القطرية الدوحة، في آخر جولات دور مجموعات نهائيات كأس العالم قطر 2022.

ويتصدر المنتخب الكرواتي ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط (3+ أهداف)، متقدما بفارق الأهداف على المغرب (+هدفين)، الذي يملك في رصيده أربع نقاط أيضا، فيما تحتل بلجيكا (-1) الرتبة الثالثة بثلاث نقاط، وكندا (-4) في الصف الرابع بدون نقط، علما أن أبناء المدرب الكندي هيردمان غادروا المسابقة رسميا.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *