أحمد السعداوي يفوز بالبوكر العربية 2014 عن رواية "فرانكشتاين في بغداد"

29 أبريل 2014 - 20:55


وعلمت وكالة المغرب العربي للأنباء في اتصال مع الناقدة المغربية زهور كرام، عضو لجنة تحكيم الجائزة، أن البوكر العربية 2014 عادت للكاتب العراقي أحمد السعداوي عن روايته "فرانكشتاين في بغداد".

وجاء الاعلان عن الفائز على لسان سعد البازعي رئيس لجنة تحكيم الجائزة في حفل أقيم بأبو ظبي عشية معرض الكتاب الدولي الذي ينظم من 30 أبريل الى 5 ماي.

وربح السعداوي الرهان ضمن القائمة القصيرة للجائزة التي ضمت روائيين مغربيين هما يوسف فاضل بروايته "طائر أزرق نادر يحلق معي" وعبد الرحيم لحبيبي برواية "تغريبة العبدي المشهور بولد الحمرية".

أما باقي الروايات المرشحة فهي "طشارى" للكاتبة العراقية إنعام كجه جى، و"الفيل الأزرق" للمصري أحمد مراد، و"لا سكاكين في مطابخ هذه المدينة" للكاتب السوري خالد خليفة.

وتحكي "فرانكشتاين في بغداد" قصة هادي، بائع الأجهزة المستعملة بحي شعبي في بغداد، الذي يقوم بتلصيق بقايا بشرية من ضحايا الانفجارات في ربيع 2005 ويخيطها على شكل جسد جديد، تحل فيه لاحقا روح لا جسد لها، في استلهام لأجواء العنف والرعب بالعراق. 

ويحصل الفائز بالبوكر على مبلغ نقدي قيمته 50 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى ترجمة روايته إلى اللغة الإنجليزية، بينما يحصل باقي المرشحين على 10 آلاف دولار.

وكانت القائمة القصيرة المكونة من ست روايات قد أعلنت في فبراير الماضي في مؤتمر صحفي عقد في عمان، بحضور لجنة التحكيم المكونة من الناقد والأكاديمي السعودي سعد البازعي، رئيسا، والصحافي والروائي والمسرحي الليبي أحمد الفيتوري، والأكاديمية والروائية والناقدة المغربية زهور كرام، والأكاديمي والناقد العراقي عبدالله إبراهيم، والأكاديمي التركي المتخصص في اللغة العربية وترجمة الأدب العربي إلى التركية محمد حقي صوتشين.

يذكر أن مسار جائزة البوكر للرواية العربية انطلق عام 2008، حيث عادت للكاتب المصري بهاء طائر عن "واحة الغروب". وتعاقب على الفوز بها المصري يوسف زيدان "عزازيل" (2009)، والسعودي عبده خال "ترمي بشرر" (2010)، والمغربي محمد الأشعري عن "القوس والفراشة" في 2011، واللبناني ربيع جابر عن "دروز بلغراد" (2012)، ثم الكويتي سعود السنعوسي عن روايته "ساق البامبو" (2013).

شارك المقال

شارك برأيك