برلماني اشتراكي صوت على مشروع المنظومة الصحية يشكو رفض الحكومة 115 تعديلا قدمها فريقه

07 ديسمبر 2022 - 18:00

انتقد عضو الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سعيد بعزيز، رفض الحكومة لتعديلات قدمتها الأغلبية والمعارضة على مشروع القانون الإطار المُتعلق بالمنظومة الصحية الوطنية، منها 115 تعديلا قدمها فريقه.

واتهمها خلال الجلسة التشريعية العامة، الأربعاء، بتحويل البرلمان إلى غرفة تسجيل، من خلال اللجوء إلى أغلبيتها “تخوفا من أي قراءة ثانية، وهو ما يمس بدمقرطة العمل التشريعي ويؤدي إلى ما لاتحمد عقباه”.

وأوضح بأن الصحة بمفهوم الخدمة العمومية المجانية “لايُمكن إلا أن تكون في الأنظمة الاشتراكية بمفهوم الصحة للجميع”.

وتأسف لكون الحكومة التي تتحدث عن الدولة الاجتماعية، كرست الرؤية الليبرالية في مشروع القانون الذي لم يتم فيه التنصيص على توطين الاستثمار في القطاع من قبل الخواص، بينما تم التنصيص على توطينه في القطاع العام”.

وأبرز بأنه بموجب ذلك سيقتصر استثمار الخواص في قطاع الصحة على المدن فقط، “حيث الربح بشكل مباشر وفاحش”.

بينما تتواصل معاناة سكان المناطق التي تعاني الهشاشة الذين لا يجدون أمامهم سوى “مراكز صحية بدون أطباء وممرضين وأدوية”.

واعتبر ما تضمنه مشروع القانون “تكريسا لتهرب الدولة من مسؤوليتها على الصحة، التي تم تحميلها للجماعات الترابية، داعيا إلى تمكين هذه الأخيرة من اختصاصاتها أولا قبل مطالبتها بالانخراط في إنجاز مشاريع صحية”.

كَمَا أكد على ضرورة الحديث عن القضاء النهائي على الفوارق المجالية والاجتماعية عوض الحديث عن تقليصها، حيث أنه “لا فرق بين المواطنين الذين يعيشون في المحور المحظوظ وبين الذين يعيشون في المحور غير المحظوظ”.

وصادق مجلس النواب على مشروع قانون الإطار الذي يتعلق بالمنظومة الصحية الوطنية، وينص على ضرورة اتخاذ الدولة التدابير الضرورية لتفعيل التزاماتها في مجال الصحة.

كما يلزم الدولة بمكافحة كل أشكال التمييز أو الوصم التي يمكن أن يتعرض لها شخص بسبب مرضه أو إعاقته أو خصائصه الجينية.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *