وزارة الداخلية تقلص زراعة البطيخ وتمنع الطماطم الصناعية بشيشاوة وتستبدلها بالخضروات الأكثر استهلاكا

17 ديسمبر 2022 - 20:30

بناء على الحالة الهيدرولوجية بالإقليم وانعكاساتها على انخفاض مستوى الماء بالفرشة المائية، أصدرت السلطات الإقليمية بشيشاوة قرارا عامليا تحت رقم 324 والقاضي بترشيد استعمال مياه السقي برسم الموسم الفلاحي 2023-2022 داخل النفوذ الترابي لإقليم شيشاوة.

ويقضي البند الأول لهذا القرار بتحديد المساحة المغروسة بالبطيخ بنوعيه الأحمر والأصفر في هكتارين للبئر الواحد كحد أقصى لا يمكن تجاوزه، مع منع زراعة الطماطم الصناعية (المعدة للتصبير).

وأوصت الفقرة الثانية من القرار باستبدال زراعة البطيخ في المساحات المتبقية بمزروعات بديلة أقل استهلاك للماء وذات استهلاك واسع لدى المواطن كالبصل، البطاطس والحبوب الخريفية…

ومنعت النقطة الثالثة من القرار أيضا على الفلاحين السقي ما بين الساعة الحادية عشرة صباحا إلى الرابعة مساء، ومنع تحويل أو جر مياه بئر إلى أراضي أخرى مجاورة، وكذا احترام الحجم المائي المحدد لسقي المساحة المزروعة بالبطيخ الأحمر، وإلزامية وضع تصريح لدى السلطة المحلية يحدد فيه مستغل القطعة الأرضية المساحة ونوعية الزراعة وعلاقته بالأرض، وكون العقار المراد استغلاله حصة جماعية مفرزة له أو يستغلها وفق الضوابط القانونية والتنظيمية، خصوصا فيما يتعلق بأرض الجموع.

وألزمت النقطة الثامنة من البند الأول من القرار المهنيين بضرورة تجهيز هذه النقط بعدادات لتسهيل عملية المراقبة من طرف اللجان المختصة، لمعرفة كميات المياه الجوفية المستعملة وبضرورة مواصلة عملية التواصل والتحسيس مع الفلاحين.

وعهد البند الثاني من القرار العاملي بعملية السهر على تنفيذ هذا القرار للجان محلية تتكون من ممثلين عن السلطة المحلية، وقسم الشؤون القروية بالعمالة، وسرية الدرك الملكي بشيشاوة، ووكالة الحوض المائي لتانسيفت، والمديرية الإقليمية للفلاحة بشيشاوة، والمكتب الجهوي للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية – مراكش – المصلحة الإقليمية للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية بشيشاوة.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي