"قال لي عامل سيدي بنور عطيني بقعة".. عبارة أدت لاعتقال فلاح ومحاكمته واحتجاجات تضامنا معه

30 ديسمبر 2022 - 15:00

« قال لي عامل سيدي بنور « اعطيني بقعة ».. بسبب هذه العبارة تم اعتقال  شاكر حميحم، (42 عاما)، فلاح متزوج في سيدي بنور  حيث خضع للمحاكمة ما خلف احتجاجات في المدينة. شاكر انتزعت أرضه من طرف السلطات لإنجاز طريق عمومي، دون تعويضه فاحتج فكان مصيره الاعتقال.

يوم أمس الخميس نظم العشرات من السكان وقفة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بسيدي بنور بالتزامن مع تقديم المعتقل شاكر  أمام المحكمة رافعين شعارات  تتضامن معه وتندد بالظلم وتنشد تدخل الملك محمد السادس.

تم تأخير جلسة  محاكمته من أجل استدعاء الشهود فيما لازال هو وراء القضبان، فما قصة هذه القضية التي أًصبحت حديث الساعة  في سيدي بنور؟

القصة تعود إلى سنة 2016، حين قررت جماعة سيدي بنور والسلطات المحلية إنشاء طريق مداري يمر عبر الطريق التي تملكها عائلة شاكر حميحم. كان الأمر يتطلب نزع ملكية الأرض وسلوك المساطر القانونية بهذا الشأن. لكن  حسب العربي حميحم، شقيق شاكر، فإن السلطات والجماعة اقترحوا منح تعويض بقيمة 700 درهم للمتر المربع  على أساس أن يتم التنازل عن الأرض بالتراضي.

المساحة الإجمالية للقطعة الأرضية تصل إلى 12 هكتار، وهي محفظة، لكن المساحة التي ستقتطع لتمر منها الطريق هي أقل من ذلك. يقول العربي، إن السلطات ومصالح الجماعة، شجعوا العائلة على التنازل عن الأرض والحصول على مقابل،  وأوهموهم بأن قيمة الأرض سترتفع بمرور الطريق المداري قربها، وأنه مبرمج فيها مشاريع سكنية من عمارات من خمس طوابق، ستدر أرباحا كبيرة عليهم.

كل هذا شجع العائلة على السماح للسلطات بشق الطريق وسط أرضهم، لدرجة أن   الأشغال تزامنت مع قرب جني الغلة من فصة وفول وزيتون، فتم تدمير كل شيء. يقول العربي ل »اليوم24″، قالوا لنا « يجب أن نسرع بإنجاز الطريق ويمكن أن نعوضكم في كل شيء ضاع ».

لكن منذ الانتهاء من فتح الطريق في 2019   لم يحصل أصحاب الأرض على أي تعويض إلى الآن ولم يتم فتح الأرض التعمير بل العكس هو الذي حصل لان السلطات قررت نزع ملكية الأرض كلها اي 12 هكتار كلها، لغرض إنشاء منطقة صناعية، وتعويض أصحابها بمبلغ لا يتعدى 41 درهما.

في ظل هذا الاحتقان أدلى شاكر حميحم بتصريح لقناة محلية على اليوتيوب  روى فيه معاناته من الظلم،  وكان غاضبا حين قال إن عامل سيدي بنور التقى به وقال له إنه سيساعده لأخذ حقه، ولكنه طلب   بقعة أرضية. تم اعتقال شاكر  يوم الثلاثاء 20 دجنبر وإيداعه السجن، وتوجيه عدة تهم له من قبيل التشهير. العديد من السكان ادلوا بتصريحات علنية  مسجلة عن طلب العامل بقعة وتم طلبهم للشهادة أمام المحكمة لكن لم يتم الاستماع لهم بعد.

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي