جماعة الدار البيضاء تحضر لتمرير برنامج عمل خمس سنوات أعده مكتب دراسات

30 ديسمبر 2022 - 18:00

دعت نبيلة ارميلي، عمدة جماعة الدارالبيضاء، إلى عقد اجتماع مشترك للجن الدائمة، من أجل التسريع بمدارسة برنامج عمل مجلسها خلال الخمس سنوات المقبلة والمصادقة عليه.

برنامج العمل تكلف بإعداده مكتب للدراسات، لكن لم يكشف بعد عن كلفته.

وتأتي الدعوة إلى اجتماع المصادقة على برنامج العمل وسط تكتم شديد من العمدة على هذا البرنامج الذي لم تفصح عنه بعد لمستشاري المجلس، وفي سياق آخر يفرض الالتزام بمضامين مرسوم مسطرة إعداد برنامج عمل الجماعة، التي تنص على تتبع هذا الأخير وتحيينه، وتقييمه، وتنزيل آليات الحوار والتشاور تمهيدا لإعداده.

وينتظر أن يعقد الاجتماع المشترك للجن الدائمة، يوم الخميس المقبل على الساعة التاسعة صباحا، بقاعة الاجتماعات بمقر ولاية جهة الدار البيضاء سطات، وذلك من أجل الدراسة والتصويت على مشروع برنامج عمل الجماعة للفترة الممتدة ما بين 2023 و 2028.

يشار إلى أن العمدة التجمعية، عكفت قبل مدة على وضع آخر اللمسات على برنامج عمل المجلس، وكانت قد ترأست رفقة سعيد احميدوش، والي ولاية جهة الدار البيضاء سطات، اجتماعا في ماي الماضي، خصص لتقديم الخطوط العريضة لبرنامج عمل جماعة الدار البيضاء للفترة الممتدة من 2023 إلى غاية 2028.

وهو الاجتماع الذي حضره عمال العمالات المقاطعات، ورؤساء مجالسها الستة عشر، وأعضاء المجلس، وممثلو العديد من الهيئات والمؤسسات الشريكة بالمدينة، بالإضافة إلى أطر مكتب الدراسات الذي كلف بإعداد برنامج الجماعة .

وكان النائب البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية، عبد الإله شيكر، قد انتقد بشدة طريقة تدبير رئيسة جماعة الدار البيضاء نبيلة الرميلي للمدينة، داعيا وزارة الداخلية إلى ترشيد نفقات المجلس، وتوجيه ميزانيته لتحقيق التنمية المحلية.

وكشف، شيكر، المستشار بمجلس مدينة البيضاء أيضا، في سؤال كتابي وجهه إلى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، أن المجلس الجماعي للدار البيضاء غير قادر تماما اليوم على استكمال مشاريعه المبرمجة، ويقوم مقابل ذلك باللجوء إلى الاقتراض المفرط لتغطية العجز الذي تعاني منه ماليته، مشددا على أن ذلك يرهن مستقبل الأجيال القادمة من البيضاويات والبيضاويين.

 

 

 

 

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *