ثلاثة طلبة يمثلون المغرب في نهائي مسابقة "اماجين كاب" العالمية

26 مايو 2014 - 20:24

وتأهل كل من  ياسين منيرو ادريسي العمراني و هشام بوشيخي  الذين يتابعون دراستهم في السنة الرابعة من  المدرسة المغربية لعلوم المهندس بالرباط إلى الدور  النصف النهائي للمسابقة،  بعد اجتياز المراحل الأولى بنجاح متغلبين  بذلك على زملائهم الطلبة المهندسين الذين يتابعون دراستهم في المدارس العمومية بالمغرب.

وقدم الطلبة الثلاثة مشروعا يتمثل في إنسان آلي يساعد الأفراد الذين يفتقدون إلى الوظائف الحركية والقدرة على الكلام على التواصل والتعبير عن مشاعرهم وما يدور في عقولهم 

و قال الطالب  إدريس العمراني " لقد صممنا نظاما يمكن الأشخاص المعاقين من التواصل مع محيطهم فقط من خلال حركة العين " مشيرا إلى أن هذا الإنسان الآلي سيمكن هؤلاء الأشخاص من التحرك وتنفيذ مهام والتحكم في أي جهاز إلكتروني في محيطهم.

 وأضاف " في المستقبل القريب سنمكن هؤلاء الأشخاص من التحكم في كراسيهم المتحركة حتى يتمكنوا من الخروج من منازلهم والشعور بالحرية ".

وصرح  حفيظ كيركر  نائب مدير المدرسة المغربية لعلوم المهندس بالرباط ، في ندوة أقيمت يوم الجمعة بالرباط احتفاءا بالمشاركة 

الخامسة للمدرسة في مسابقة "اماجين كاب"،  أن المشروع الذي طوره الطلبة الثلاثة حظي باهتمام لجنة التحكيم بفضل تقنياته الفائقة وانعكاساته الإنسانية والصناعية، مما مكن هذا الفريق من التأهل للنهائيات العربية التي تعتبر بمثابة نصف نهائي في أفق المشاركة في النهائيات العالمية التي ستنظم بمقر "مايكروسوفت" في سياتل بالولايات المتحدة الأمريكية .

 

شارك المقال

شارك برأيك