أخنوش: أشخاص ميسورون حاصلون على بطاقة "راميد".. و"كلشي غادي يبان"

10 يناير 2023 - 18:30

دعا رئيس الحكومة عزيز أخنوش، المسجلين في نظام التغطية الصحية إلى أداء المساهمات المحددة لكل منهم قبل الاستفادة من الخدمات المرتبطة بهذا النظام، كما حذر من قال إنهم “مندسون” في نظام الراميد لتصحيح أوضاعهم قبل أن يكشف الغطاء عنهم.

وفي رده على مداخلات الفرق البرلمانية بمجلس المستشارين، حول تفعيل ورش التغطية الصحية والاجتماعية بالمملكة، قال أخنوش، إن على الحرفيين والتجار والفلاحين المسجلين بالنظام أن يفهموا أن التغطية الصحية هي مسألة تضامنية، وعليهم أن يساهموا قبل الاستفادة من خدماتها.

وأضاف أخنوش “لا ينبغي أن ينتظر أحدهم أن يمرض ليقوم بالمساهمة… فحينذاك سيكون الأوان قد فات” حسب قوله. وتابع قائلا “حينما يستفيد شخص ما أثناء مرضه، فعليه أن يعلم أن هناك أشخاصا أصحاء “كيخلصو عليه”، وإذا مرض هؤلاء سيؤدي عنهم المريض الذي شفي”.

وقال أخنوش إن هناك أشخاصا أجرتهم تبلغ 10 آلاف درهم شهريا، لكنهم يختبؤون في نظام الراميد لكي تؤدي عنهم الدولة 150 درهما كمساهمة، في حين أن العامل الذي لديه الحد الأدنى للأجور يساهم بـ300 درهم شهريا من عرق جبينه”.

وأوضح أخنوش أن هناكا أشخاصا كانوا “سالتين” في نظام الراميد، لكن المنظومة الجديدة ستكشف الغطاء عنهم “وكلشي غادي يبان” داعيا هؤلاء إلى الخروج طوعا قبل أن يطالهم الكشف.

 

 

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *