وزير بالحكومة الألمانية تستقيل من منصبها بسبب هفوات

16 يناير 2023 - 16:40

استقالت وزيرة الدفاع الألمانية، كريستين لامبرخت، من منصبها اليوم الإثنين، وألقت في بيان اللوم على “تَركيز وسائل الإعلام عليها”.

ورصدت وسائل الإعلام “سلسلة هفوات أرخت بظلال الشك على قدرة لامبرخت في أداء مهامها المتمثلة بتعزيز القوات المسلحة على وقع الحرب في أوكرانيا”.

وتأتي استقالة وزيرة الدفاع في وقت تخضع فيه ألمانيا مجددا لضغوط لتسليم أوكرانيا دبابات.

كما تأتي بالتزامن مع اجتماع لكبار مسؤولي الدفاع من حلف شمال الأطلسي (الناتو) في القاعدة الجوية الأمريكية في رامشتاين بألمانيا والمزمع عقده في العشرين من الشهر الجاري ويتوقع فيه إعلان مساعدات جديدة لأوكرانيا بهذه المناسبة.

وتبلغ لامبرخت 57 عاما، وكانت وزيرة العدل في الحكومة السابقة برئاسة إنجيلا ميركل، وهي عضو في الحزب “الاشتراكي الديمقراطي” الألماني منذ عام 1982.

واعتبر المراقبون أن استقالة وزيرة الدفاع نتيجة طبيعية لما عانته الأخيرة منذ تسلمها الحقيبة الوزارية قبل 13 شهراً، في ظل سلسلة خلافات ومشاكل في التواصل، أفضت إلى ما وصفها معارضوها “سلسلة من الأخطاء الفادحة وعجزها عن فرض سلطتها”.

واهتزت صورة لامبريشت بشكل أكبر بسبب مقطع فيديو غير موفق لمناسبة الأعياد قالت فيه “إنها ممتنة لكل اللقاءات التي سمح لها النزاع في أوكرانيا بإجرائها”.

كما واجهت قبل أشهر مشاكل أيضا بعد استخدام ابنها مروحية للقوات المسلحة من أجل قضاء عطلة في جزيرة سيلت الألمانية. وفي يناير 2022، تعرضت لانتقادات لإعلانها إرسال 5 آلاف خوذة إلى أوكرانيا التي كانت تطالب وقتذاك بأسلحة ثقيلة لحماية نفسها من صراع محتمل مع روسيا.

وحسب استطلاع أجراه معهد Civey مؤخرا وشمل 5 آلاف شخص، تأييد 77 بالمائة من الألمان رحيل لامبريخت مقابل 13 بالمائة أيدوا بقائها بمنصبها.

ويجري تداول عدد من الأسماء لخلافة لامبريخت بما في ذلك اسم إيفا هوغل المفوضة البرلمانية لشؤون القوات المسلحة وعضو الحزب الاشتراكي الديموقراطي.

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *