المغرب يرحل إلى الولايات المتحدة فرنسيا مطلوبا منها في قضية "قرصنة معلوماتية"

25 يناير 2023 - 19:45

رحلت السلطات المغربية الأربعاء، المواطن الفرنسي سيباستيان راوولت إلى الولايات المتحدة الأمريكية التي تتهمه بالضلوع في قضية قرصنة معلوماتية، وفق ما أفاد مصدر أمني مغربي وكالة فرانس برس .

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه إن “عملية التسليم تمت من مطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء في رحلة متجهة صوب نيويورك”، مشيرا إلى أن العملية باشرها عملاء تابعون لمكتب التحقيقيات الفيدرالي الأمريكي (اف بي آي).

كان راوولت (21 عاما) أوقف في 31 ماي لدى وصوله مطار الرباط سلا قادما من فرنسا، حيث كان ملاحقا من طرف الشرطة الدولية (أنتربول) بناء على طلب من القضاء الأمريكي.

ويشتبه مكتب التحقيقات الفدرالي في انتمائه إلى مجموعة قراصنة تدعى “شيني هانترز”، يتهم أعضاؤها بارتكاب عمليات قرصنة “مدرة للأرباح”، استهدفت شركات منها مايكروسوفت. ويواجه، في حال إدانته عقوبة قد تصل إلى السجن 116 عاما.

قبل تنفيذ قرار التسليم قالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية آن كلير لوجوندر صباح الأربعاء لوكالة فرانس برس، “إن الوزارة ستستمر في متابعة حالة السيد راوولت”، مشيرة إلى أن “أجندة ترحيله تعود للعلاقات السيادية بين المغرب والولايات المتحدة”.

تم تنفيذ قرار التسليم الأربعاء بعد موافقة رئيس الحكومة المغربية عزيز أخنوش عليه، وفق ما تقتضي ذلك الإجراءات المعمول بها في المملكة.

ويصادف تنفيذه برودا في العلاقات بين الرباط وباريس، حيث اتهم برلمانيون مغاربة الاثنين الأخيرة “بالوقوف وراء” التوصية التي تبناها البرلمان الأوربي الخميس حول تدهور حرية الصحافة في المملكة، والتي أثارت انتقادات قوية في الرباط.

عن (أ.ف.ب)

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *