دروجبا يلهم الكوت ديفوار واليابان تضل الطريق

15 يونيو 2014 - 10:39


وتأخرت الكوت ديفوار بهدف رائع سجله كيسوكي هوندا في الشوط الأول لكن دخول ديدييه دروجبا كبديل كان العامل المحفز لقلب الأمور رأسا على عقب في الشوط الثاني حيث سجلت الكوت ديفوار مرتين في ثلاث دقائق.

وبعد الفوز باستاد برنامبوكو أصبح رصيد الكوت ديفوار ثلاث نقاط في صدارة المجموعة الثالثة بالتساوي مع كولومبيا التي هزمت اليونان 3-صفر في وقت سابق يوم السبت.

ويتم الحكم على المدربين دائما بقدرتهم على اتخاذ قرارات شجاعة ووضع صبري لاموشي مدرب الكوت ديفوار رقبته على المحك بالابقاء على دروجبا بين البدلاء لصالح المتألق بوني.

وبدا قرارا سيئا إذ كانت اليابان الفريق الأفضل في الشوط الأول لكن ظهور دروجبا في الشوط الثاني كان حاسما في تحويل الزخم باتجاه المنتخب الافريقي.

وقال الفرنسي لاموشي للصحفيين "عندما دخل ديدييه دروجبا الملعب تغير كل شيء. حين تمتلك لاعبا مثله في الملعب فأنت محظوظ للغاية."

وأضاف "بالطبع شعر باحباط لوجوده بين البدلاء لكن اذا رأيتم السعادة التي كان عليها حين انتهت المباراة… إنه بطل."

وبدأت اليابان المباراة بقوة. وكانت قوية ورشيقة في الاستحواذ على الكرة وكانت تنتزع سريعا التمريرات الخاطئة لساحل العاج وتقدمت بهدف جيد عن طريق هوندا في الدقيقة 16.

وتلقى هوندا تمريرة داخل منطقة الجزاء وهيأها لنفسه بلمسة واحدة قبل أن يطلق تسديدة قوية في الزاوية العليا للمرمى بقدمه اليسرى.

وكانت للكوت ديفوار لحظات تألق أيضا وأظهر لاعب الوسط يايا توري في بعض الأوقات لمحات من قوته الهائلة.

لكن اللمسة الاخيرة كانت غائبة بينما كان دروجبا يسير جيئة وذهابا خارج خطوط الملعب قبل اشتراكه في الدقيقة 62.

وكان للتغيير الأثر المطلوب على الكوت ديفوار التي تعادلت بعد دقيقتين من اشتراكه عندما قفز بوني ليحول تمريرة سيرج اورييه العرضية الرائعة برأسه الى الزاوية البعيدة.

وبعد دقيقتين أخريين ومن تمريرة عرضية أخرى لاورييه سجل جرفينيو الهدف الثاني برأسه أيضا في شباك حارس اليابان ايجي كاواشيما الذي كان من المفترض أن يؤدي بشكل أفضل.

وشعر البرتو زاكيروني مدرب اليابان بأن حارس مرماه لم يكن اللاعب الوحيد الذي كان يجب أن يلعب بشكل أفضل.

وقال المدرب الايطالي "توقعت اداء مختلفا واريد تحليل ما فعلته وسأتحدث مع اللاعبين غدا."

وأضاف "وفي اليوم التالي سأرى إن كان الأمر يتعلق بالنضج أو بشيء آخر. أعرف أن بوسعهم الاداء بشكل أفضل لأنهم لعبوا أفضل في العديد من المرات السابقة."

وتابع "هناك مباراتان متبقيتان ويجب أن تظل الروح المعنوية مرتفعة. ما فعلناه لا يمكن احتسابه. ما يحصى هو ما نحن بحاجة لأن نفعله."

وتلتقي اليابان بعد ذلك مع اليونان يوم الخميس القادم حين تلعب ساحل العاج ضد كولومبيا.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي