منظمة العفو الدولية تحتج بمدريد على مقتل مهاجرين في "سياج مليلية"

01 فبراير 2023 - 11:30

أعلنت منظمة العفو الدولية، أنها ستقوم بتثبيت صور للمهاجرين غير النظاميين، اليوم الأربعاء، الذين لقوا مصرعهم في أحداث مليلية المحتلة، في يونيو الفائت، أمام قصر مونكلوا بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وقالت إن هذا الاحتجاج يأتي في أعقاب انعقاد الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا في الرباط يومي 1 و 2 فبراير المقبل.

وستضع المنظمة الدولية صورا ظلية بشرية، مع أسماء للمهاجرين المتوفين بالقرب من قصر مونكلوا في حوالي الساعة 11 صباحا.

وأثارت « أحداث مليلية »، التي أودت بحياة 23 مهاجرا على الأقل أثناء محاولتهم دخول الثغر عنوة، جدلا حقوقيا واسعا في إسبانيا، عقب اتهامات لوزير الداخلية فيرناندو غراندي مارلاسكا، بعدم امتثال السلطات الإسبانية للمعايير الدولية لحقوق الإنسان أثناء منع المهاجرين من العبور نحو مليلية.

وعقب تسريب أشرطة فيديو عن الحادث ضمن الفيلم الوثائقي الذي نشرته بي بي سي بعنوان “موت على الحدود”، تعيش إسبانيا على إيقاع هذه المأساة.

في المقابل، أصدر القضاء في المغرب عقوبات في حق عدد من المهاجرين على خلفية الحادث، بينما لم تطرح الأحزاب الملف في البرلمان، في حين دعت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إلى تنظيم وقفة احتجاجية، الأحد المقبل، بمعبر “باريو تشينو” داعية إلى عدم إغلاق هذا الملف دون فتح تحقيق شفاف ومحاسبة المتورطين.

وطيلة الشهور الماضية، كانت حكومة مدريد تؤكد بأن التدخل كان قانونيا ووفق الإجراءات المعمول بها، وترفض تحمل مسؤولية مقتل المهاجرين. وتتهم بعض الفرق البرلمانية الإسبانية وزير الداخلية بالكذب وتفادي الحقيقة، وبالتالي تطالب بتقديم استقالته فورا.

ولقي 23 مهاجرا على الأقل حتفهم بحسب حصيلة أعلنتها السلطات المغربية. لكن خبراء مستقلين عينهم مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، تحدثوا في 31 أكتوبر عن مصرع 37 مهاجرا على الأقل. من جهتها، تقدر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عدد الضحايا بما لا يقل عن 27.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي