الجماعات المحلية تضرب عن العمل اليوم وغدا

02 يوليو 2014 - 11:38

وجاء هذا الإضراب كقرار وطني صدر عن اجتماع المنظمة الديمقراطية للجماعات المحلية المنضوية تحت لواء المنظمة الديمقراطية للشغل الأسبوع الماضي، وأصدرت المنظمة عقب الاجتماع بلاغا ضمنته مطالبها.

وسجلت المنظمة في بلاغها غياب الحوار بين الطرفين من شأنه أن يفك الحصار عن الأوضاع الاجتماعية والمادية والمعنوية للموظفين والعمل على تسوية كل الملفات العالقة.

وأضافت المنظمة أن وزارة الداخلية لا زالت مستمرة في إقصائها لشغيلتها في مختلف الجماعات المحلية بالمملكة بصمتها على الفساد المستشري بالجماعات المحلية و تحميل العاملين بها مسؤوليةالأزمات المالية، وصمتها على عدم صرف أجورهم الشهرية وحرمانهم من جميع المستحقات المالية.

وسجل ذات المصدر غياب أي ملتمس لتسوية الملفات العالقة مند سنوات، كملف التقنيين حاملي الدبلومات قبل 2006، فضلا عن ما اعتبرته تماطلا في ترسيم المؤقتين العاملين بالجماعات المحلية اسوة بموظفي الإدارات العمومية ومحاولة ربط الترسيم بالوضعية المالية للجماعات التي تعود أزماتها المالية إلى الفساد المستشري بها وليس لأجور العاملين بها، يقول البيان. وطالبت المنظمة تبعا لذلك، بفصلالترسيم عن الإدماج في السلم الملائم بالنسبة لحاملي الشواهد.

وجدير بالذكر أن المديرية العامة للجماعات المحلية تتكلف بتحضير القرارات التي يتخذها وزير الداخلية في إطار سلطة الوصاية على الجماعات المحلية وتتولى تتبع ومراقبة تنفيذها. 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي