المغرب الوجهة المفضلة للسياح الفرنسيين خلال العام الجاري

09 يوليو 2014 - 12:06

 

وسجلت النقابة أن الرحلات السياحية إلى المغرب ارتفعت بنسبة 6 في المائة ما بين الفترة الممتدة من دجنبر 2013 إلى ماي 2014، هذا النمو مكن الرفع من رقم معاملات وكالات الأسفار بنسبة 11 في المائة، وهو ما يجعل من المغرب الوجهة المفضلة ليس فقط لدى السياح الفرنسيين وإنما حتى بالنسبة لوكالات الأسفار الفرنسية والتي ترى في المغرب وجهة مربحة بالنسبة لها.
وبفضل هذا النمو والإقبال المتزايد للسياح الفرنسيين على المغرب، أصبح هذا الأخير يعتبر الوجهة السياحية الأولى لدى السياح الفرنسيين خلال العام الجاري، كما أنه البلد الوحيد الذي سجل نسبة نمو مقارنة جيدة مع باقي الوجهات السياحية للفرنسيين.
في المقابل فإن السوق الفرنسية تبقى هي السوق الأولى للمغرب فيما يتعلق بصادرات المغرب من المنتوجات الغذائية باستثناء القمح، حيث كشفت آخر الأرقام على أن أوروبا تستوعب أكثر من 91 في المائة من الصادرات المغربية، وتحتل فرنسا المرتبة الأولى في ترتيب الأسواق الأوروبية التي تستقبل المواد الغذائية المغربية، ذلك أن 38,9 في المائة من هذه الصادرات يتم توجيهها إلى فرنسا، ثم تأتي السوق الروسية في المرتبة الثانية بنسبة 14,6 في المائة وإسبانيا في المرتبة الثالثة بنسبة 13,1 في المائة.
هذه الأرقام تؤشر على أن الأزمات الدبلوماسية التي يعيشها كل من المغرب وفرنسا، لا تؤثر على العلاقات الاقتصادية بين البلدين التي تعيش أفضل حالاتها سواء على مستوى التجاري أو السياحي.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي