فرنسا تعلن تفكيك أخطر عصابة لترويج المخدرات يتزعمها مغربي

16 يوليو 2014 - 10:00

 

وحسب رجال الدرك فإن التحقيقات قد بدأت قبل ثلاث سنوات من أجل الوصول في النهاية إلى تحديد عدد هذه الشبكة والرأس المدبر لعملياتها والذي وصفه الدرك الفرنسي بأنه "مجرم خطير وذو نفوذ واسع".

وأشار نفس المصدر إلى أن زعيم هذه الشبكة الخطيرة لترويج المخدرات الصلبة، هو رجل في الثلاثينات من عمره، وكان يقطن في المغرب حيث كان يدير أعماله من هناك، وكان نشاط هذه الخلية مركزا بالأساس في كل مدن شرق فرنسا حيث كان يعتبر هو "الزعيم الفعلي لترويج المخدرات في الشرق"، ونظرا لأهمية هذه الشبكة فإن الدرك الفرنسي اعتبر أن مسألة تفكيكها تعتبر إنجازا طال انتظاره لأكثر من ثلاث سنوات.

وتتكون هذه الشبكة من تسعة أشخاص يحملون جنسيات مختلفة بينهم فرنسيون ومغاربة، وقد تم احتجاز ثلاثة منهم وبينما 5 في حالة سراح مؤقت، في حين تمكن زعيم الشبكة المغربي من الفرار إلى المغرب، وقد رجح رجال الدرك أنه قد تسلل إلى إسبانيا ومنها إلى المغرب عبر البحر، لذلك فقط أطلقت في حقه مذكرة تفتيش دولية، كما أنه يتم التنسيق مع الأمن المغربي من أجل اعتقال العقل المدبر لهذه الشبكة "التي أغرقت الشرق الفرنسي بالمخدرات" حسب تعبير الدرك الفرنسي.

وخلال عمليات اعتقال أعضاء العصابة فقد تم حجز منزل وعدد من السيارات، وحسابات بنكية بمئات آلاف الأورو، إضافة إلى حجز كمية مهمة من المخدرات.

شارك المقال

شارك برأيك
التالي