محام بمراكش متهم بهتك عرض ابنته ذات 9 سنوات

17 يوليو 2014 - 14:48

وصرح رشيد ايت بلعربي محام الضحية لـ"اليوم24" أن أم القاصرة وخالها تقدموا بشكاية للوكيل العام من اجل إجراء بحث في الموضوع، لكن البحث اتخذ منحى اخر، مضيفا أنه تم الاستماع للفتاة على انفراد وبشكل مقتضب، وتم الاستماع للأب على انفراد أيضا، ولم يتم إجراء مواجهة بينهما في محاولة لظهور دليل أو التوصل إلى  اعتراف. واشار المتحدث ذاته أن الملف تقدم للنيابة العامة بسرعة فائقة وهذه الاخيرة حفظت المسطرة، في حين أن هذا النوع من الملفات لابد فيه من بحث دقيق نظرا لطبيعة الجريمة والتي لا تكون وسائل الإثبات فيها قطعية ولا إمكانية لأن يدلي الشهود فيها بإفادتهم.

وقال المحامي " تقدمنا اليوم بطلب للوكيل العام من اجل إرجاع المسطرة إلى الشرطة وتعميق البحث وإجراء المواجهة بين الضحية والمتهم"، مضيفا "القضاء هنا له تعامل خاص مع قضايا الطفولة والدليل على هذا قصة البقال التي اعتدى على طفل وحكمت عليه المحكمة بسنتين حبسا نافذا".

 وردة البر الطيع، أم الضحية أن زوجها ظل يمارس الجنس على ابنتها من "الخلف" لمدة سنة كاملة، مضيفة أنها اكتشفت الأمر عندما طلب الأب من ابنته وضع دواء لامها في الأكل وهو ما اعتبرته الطفلة أمرا عاديا قبل أن يغمى عليها، وتكتشف الطفلة بذلك انه سم أراد به الأب وضع حد لحياة زوجته.

وأردفت الأم " أراد زوجي قتلي لكي لا أكتشف جريمته وحتى يستمر في ممارسة شذوذه، لكن الله مدد في عمري، وجعلني افضحه، فبعد أن أغمي علي، أدركت ابنتي أن الأمر لا يتعلق بدواء وإنما بسم، واسترسلت في الكلام عن كل ما كان  يطلبه منها".

وأضافت الأم أن زملاء زوجها ومعارفه في القضاء جعلوا الملف يأخذ مسارا اخر، قائلة " انا عازمة رفقة المجتمع المدني والهيئات الحقوقية والمحامين إلى التشبث بحق ابنتي، وتحقيق العدالة في ملفها هذا".

شارك المقال

شارك برأيك
التالي