صاحب الأغنية الشهيرة "افريقيا" يواجه بكلمات عنصرية في مهرجان تويزا

17 أغسطس 2014 - 10:16

في سلوك مستفز لا يخلو من عنصرية مرفوضة، واجهت فئة من الجماهير التي حضرت سهرة يوم أمس المبرمجة ضمن فعاليات مهرجان تويزا الثقافي بمدينة طنجة، الفنان السينغالي "إسماعيلو" بكلمات عنصرية لحظة صعوده للمنصة.

ففور انتهاء الفنانة الأمازيغية "تاشنويت" من اداء أغانيها، وتقديم الفنان السينغالي في الفقرة الثانية هتف الجمهور بكلمة "عزي" و "ارحل" لعدة مرات، رافضين الاستماع الى أدائه، فيما حاول منشط السهرة استدراك الامر و الارتجال في محاولة لتهدئة الجمهور وعدم لفت انتباه " اسماعيل لو" الا انه لم ينجح في الامر، واستمر الوضع على حاله عند كل فاصل بين أغنية و أخرى غافلين شعار المهرجان "أفريقيا للأفارقة ".

وتجاوب عدد قليل  من الجمهور الأجانب و اخرون مغاربة مع أغانيه الروحية الداعية للحب والسلم، خصوصا أغنيته الشهيرة،أفريقيا، التي أهداها الى الشعب الفلسطيني.

وتناول المغني السينغالي في السهرة أغاني البلوز الممزوجة مع النمط الأفريقي واغاني أخرى من رصيده الفني الحافل.

للتذكير  فان إسماعيل لو من مواليد سنة 1956 بالنيجر من أب سينيغالي و أم نيجيرية وترعرع في بلدة ''روفيسك'' بالقرب من عاصمة السنغال دكار وسط عائلة لا تعترف بالموسيقى كنشاط احترافي، حيث كان يقضي وقته في صناعة القيثارة و اللعب بأوتارها مع أصدقائه.

 

شارك المقال

شارك برأيك
التالي