رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين يحمل جزءا من مسؤولية "اختلالات التوجيه المدرسي" إلى الأسر

17 مايو 2023 - 13:30

حمل الحبيب المالكي، رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين، جزء من مسؤولية الاختلالات التي يعرفها نظام التوجيه المدرسي والمهني إلى « ضُعف انخراط الأسر والمؤسسات المهنية والمحيط الاجتماعي والثقافي والإعلامي في العملية ».

وأوضح بأن « التوجيه يعتبر جزء مهم من أي نظام تربوي لكونه يساهم في إرساء نظام مبكر للتوجيه في المدرسة والجامعة ومؤسسات التكوين المهني وهو ما يساهم في مساعدة المتعلمين في بناء مشاريعهم الشخصية لإثراء تجربتهم الدراسية والمهنية ».

وسجل بأن التوجيه المدرسي تعترضه مجموعة من الإكراهات القانونية والتدبيرية »تحد من نجاعته وهو ما يساهم في تضخم وعاء الهدر المدرسي والجامعي ».

وأضاف خلال يوم دراسي نظمه المجلس اليوم الأربعاء، حول التوجيه المدرسي والمهني « إن المغرب يمر بمرحلة دقيقة بالغة التعقيد ألقت بظلالها على منظومة التربيية والتكوين ».

ودعا إلى استكمال الترسانة القانونية المتعلقة بنظام التوجيه باعتبارها مرجعية أساسية وضرورية، والحسم في أسس ومضامين النموذج الببيداغوجي الذي جاء به الإصلاح التعليمي على مستوى المناهج والبرامج والتكوينات وحركية المتعلمين.

كما دعا إلى « ربط نظام التوجيه المدرسي والجامعي بسوق الشغل والتكوين المهني وتعزيز المقاربة التشاركية مع مختلف الشركاء المؤسساتيين ». بما يتناسب مع تحولات نظام التعليم والمهن المستقبلية والاستفادة المثلى من الممكنات الرقمية المتاحة تحقيقا للغايات التي يطمح إليها المغرب.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي