برلمانية تستفسر الحكومة حول شبهة تضارب المصالح بشأن مساهمة وزير الثقافة في شركة لصناعة السيارات

10 يونيو 2023 - 11:30

ساءلت فاطمة التامني البرلمانية بمجلس النواب عن حزب فيدرالية اليسار الموحد، الحكومة حول شبهة تضارب المصالح بشأن استفادة شركة خاصة لصناعة السيارات من 50 مليار سنتيم من المال العام من قبل لجنة دعم الاستثمارات، والتي يرأسها رئيس الحكومة لفائدة شركاء المَشروع أحدهم هو محمد المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة.

وأوضحت في سؤال كتابي وجهته إلى رياض مزور وزير الصناعة والتجارة، بأن سبب توجيهها لهذا السؤال يعود إلى « ما واكب هذه المبادرة من انتقادات وتقديم شكايات ضد أصحاب المشروع للمجلس الأعلى للحسابات والنيابة العامة، تطالب بفتح تحقيق فيما صاحب المشروع من اختلالات وتجاوزات ».

ويذكر أن أحد المقربين من بنسعيد في تصريح سابق، أفاد بأن المشروع انطلق منذ سنة 2019 قبل أن يصبح بنسعيد وزيرا في 2021، مستبعدا أي شبهة تتعلق بتضارب المصالح.

وأضاف بأن الترويج للمشروع من قبل وزير التجارة ليس لأن بنسعيد مساهم في الشركة، بل لأن الأمر يتعلق بمبادرة تأسيس شركة « نيوموتورز » بعين عودة بجهة الرباط لتصنيع سيارات توجه للسوق المحلية وحتى للتصدير مطلع سنة 2023 من شأنها تعزيز علامة (صنع في المغرب) ودعم مكانة المملكة لمنصة تنافسية لإنتاج السيارات.

وكان موقع “لوديسك” نشر تحقيقا حول مسألة تضارب مصالح في عمل وزير الثقافة الذي تبين أنه مساهم في رأسمال هذه الشركة بنسبة 50 في المائة إلى جانب نسيم بلخياط الزوكاري، الذي يملك النصف الآخر عن طريق شركة Cap Invest Holiding، والذي يشغل منصب نائب رئيس لجنة الدينامية الجهوية والشراكة بين القطاع العام والخاص، التابعة للاتحاد العام لمقاولات المغرب.

ويملك الوزير بنسعيد، نصف أسهم الشركة المذكورة، عن طريق شركة Business of Ili، التي يملك فيها نسبة أسهم تصل إلى 51 في المائة والباقي باسم طفليه وزوجته.

ويتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية لهذه الشركة 27 ألف وحدة بنسبة إدماج محلي يصل 65 في المائة، وسيشرع في تسويقها للمستهلك المغربي خلال شهر يونيو الحالي بسعر يتراوح ما بين 170 ألف درهم و190 ألف درهم حسب تصريح المؤسس المدير للشركة.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي