جمعية مهندسي المدرسة المحمدية تطلق النسخة الأولى من جائزة "الفراشة" لدعم التحول الاقتصادي والرقمي

28 يوليو 2023 - 13:33

أطلقت جمعية مهندسي المدرسة المحمدية AIEM النسخة الأولى من جائزة الفراشة ايم PAPILLON AIEM لمكافأة مشاريع نهاية الدراسة لخريجي المدرسة المحمدية للمهندسين ذات التأثير الاجتماعي والاقتصادي والبيئي والرقمي.

وكجزء من استراتيجيتها وبرنامج نشاطها السنوي الذي يهدف إلى المساهمة في رقي المدرسة المحمدية للمهندسين، إلى البحث العلمي وكذلك الى دعم المتخرجين الشباب، نظمت جمعية المهندسين في المدرسة المحمدية للهندسة (AIEM)  حفل توزيع الجوائز الثلاث الذهبية والفضية والبرونزية للطبعة الأولى من جائزة PAPILLON AIEM.

تكافأ جائزة الفراشة Prix Papillon AIEM 2023 مشاريع و بحوث نهاية الدراسة التي ينجزها طلبة المدرسة المحمدية للمهندسين والتي تتوفر على إمكانيات عالية للتأثير على أداء التحولات الاجتماعية والرقمية والاقتصادية والبيئية.


وتجدر الإشارة إلى أن هذه التحولات الأربع تشير إلى التغييرات العميقة التي تفرض نفسها على أي بلد أو مجموعة لتعزيز قدرتها على الصمود في مواجهة الهشاشة والمخاطر التي يتعرض لها خلال مسار تنميته.
تم تنظيم هذا الحدث من طرف نادي الموارد البشرية التابع لجمعية مهندسي المدرسة المحمدية بالتنسيق مع إدارة المؤسسة الجديدة، و تزامن ذلك مع تخرج الفوج 60 .

وقد اعتمدت لجنة تحكيم الجائزة معيارًا للتحول الاقتصادي والاجتماعي والبيئي والرقمي لدراسة ملفات التقديم وترشيح 6 مرشحين أجروا عروض تقديمية قبل إعلان الفائزين بالجوائز الثلاث على النحو التالي:
الجوائز كانت على الشكل التالي :
وحصلت على جائزة الفراشة الذهبية،  حياة الحمداوي و هي مهندسة في شعبة الكهرباء عن بحثها في التعرف على الأشكال ثنائية الأبعاد وتجزئة الأجسام ثلاثية الأبعاد لتحليل تقويم الأسنان.
فيما حصل على جائزة الفراشة الفضية، الثنائي هشام الغايش، وعبد الإله أديب، و هما مهندسين في الهندسة المعدنية عن مشروعهما من اجل تطوير منصة رقمية جيوتقنية.
وحصل على جائزة الفراشة البرونزية، رضوان البغدادي ، و هو مهندس متخصص في العمليات الصناعية عن تصميمه وتحسينه لمحطة طاقة حرارية شمسية داث برج.
ورحبت نوال غرملي الصفريوي، رئيسة جمعية مهندسي المدرسة المحمدية، بالفائزين الشباب وأوضحت أنه بالإضافة إلى إطلاق الإصدار الأول من جائزة الفراشة ، أطلق نادي الموارد البشرية مؤخرًا إجراءً يعرف باسم « مبادرة التوجيهInitiative de Mentoring « لدعم المهندسين الشباب والذي كان موضوع عرض قدمه السيد يونس السنوسي الأمين العام لنادي الموارد البشرية .

يذكر أن جمعية مهندسي المدرسة المحمدية تأسست AIEM سنة 1964 من قبل المهندسين من الدرجة الأولى من EMI واليوم تضم أكثر من 12500 عضوا، كأكبر مجموعة خريجين في المغرب. بالإضافة إلى الهيئات الوطنية المكونة من المكتب الوطني والمجلس الوطني، يوجد لدى الجمعية 11 مكتبًا حهويا و5 مجموعات مهنية و 3 تمثيليات دولية (إفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية).

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي