فرنسا مازالت تتغاضى على الفساد والفقر والبطالة في افريقيا (صحيفة لوفيغارو)

03 سبتمبر 2023 - 22:00

دعت صحيفة « لوفيغارو » فرنسا إلى مراجعة برامجها في القارة الإفريقية، معتبرة الوجود الدائم للقوات الفرنسية غالبا ما يبدو مصدرا للمشاكل وليس عامل استقرار.

وقلّلت افتتاحية هذه الصحيفة الفرنسية من أهمية علاقة الوجود الفرنسي في أفريقيا بمشاكل هذه القارة، وحملت مسؤولية « ما ينخر إفريقيا للفساد والفقر والبطالة بين الشباب، فضلا عن العنف السياسي والاستبداد والمحسوبية ».

وقال فيليب جلي كاتب الافتتاحية « إن الاتفاق مع الأنظمة الفاسدة أو غير الكفؤة باسم الاستقرار القصير الأمد والدفاع عن المصالح الاقتصادية يؤدي أيضا إلى نتائج عكسية ».

وأشار إلى أن باريس لم تعد تشجع استمرار مثل هذه الممارسات منذ فترة طويلة، « لكنها لا تزال تتغاضى عنها ».

وأرجع سبب الشكوك التي تحوم حول تورط فرنسا في مشاكل افريقيا إلى ماضيها الاستعماري الذي يجعل وجودها في هذه القارة غير مرغوب فيه، خصوصا مع تغذية الدعاية المحلية والروسية للمشاعر المعادية لها.

وختم قوله « إن الوقت قد حان كي تضحي فرنسا بالقليل من الحاضر لإنقاذ المستقبل، في قارة « تمنعنا ثرواتها الطبيعية وتطورها الديمغرافي من الابتعاد عنها ».

واستغرب استمرار فرنسا في البقاء على خط المواجهة في دوامة من الانتخابات المزورة والانقلابات رغم إعلان زعمائها أن ما كان يعرف بـ »فرنسا أفريقيا » قد انتهى.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي