الوزير البركة يشرف على إطلاق مشاريع طرقية لتأهيل البنية التحتية بجهة أسفي بكلفة 3 مليارات درهم

01 يناير 2024 - 12:00

أشرف نزار بركة، وزير التجهيز والماء، بمناسبة زيارته لمدينة أسفي نهاية الأسبوع، على توقيع وتفقد عدد من المشاريع الموزعة على الصعيد المحلي والإقليمي والجهوي.
أهمها توقيع اتفاقية شراكة بين الوزير الاستقلالي، ورئيس جهة مراكش أسفي سمير كودار (الأصالة والمعاصرة)، تخص بتنفيذ المشاريع الطرقية لتأهيل البنية التحتية بالجهة خلال فترة 2023_2027 بكلفة إجمالية تبلغ 3 مليارات درهم.
وتهدف الاتفاقية إلى تثنية وتأهيل أكثر من 484 كيلومتر من طرق الجهة بكلفة 3 مليارات درهم، حيث ستساهم وزارة التجهيز بـ 1،4  مليار درهم والجهة بـ1،6 مليار درهم.
منها الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين مراكش وقلعة السراغنة، والطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين أسفي ومراكش، وتقوية وتأهيل الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي أسفي والصويرة.
كما أعطى بركة انطلاق أشغال تحصين وتدعيم جرف أموني الشطر الأول الواجهة البحرية لمعلمة قصر البحر بتكلفة 139 مليون درهم.
واعتبر في كلمة له أمام رؤساء الجهة والإقليم والجماعة الحضرية لأسفي، وبعض البرلمانيين وعامل الإقليم، أن هذا المشروع جاء في إطار اتفاقية شراكة بين وزارته وكل من وزارة الداخلية، والثقافة، إضافة إلى مجلسي جهة مراكش أسفي والجماعة الحضرية لأسفي.
وأضاف أنه يروم إلى تحصين وتدعيم الواجهة البحرية على طول 257 متر لمعلمة قصر البحر كمركز للتراث البحري الوطني ولرد الاعتبار له.
كما أعطى الوزير انطلاق أشغال تثنية الطريق الوطنية رقم 7_A بين مدخل الطريق السيار أسفي الجديدة، ومدخل مدينة أسفي على طول أكثر من 8،3 كيلومترات،  بتكلفة إجمالية بلغت 65 مليون درهم على مدى 14 شهرا.
وقام بمعية الوفد المرافق له بتفقد مشروع تأهيل الطريق الساحلية الجهوية رقم 301، الرابطة بين الوليدية وإقليم الصويرة عبر مدينة أسفي الشطر الأول على طول أكثر من 20 كيلومترا بأسفي (20،337 كلم). وتفقد تأهيل الطريق الوطنية رقم 1 على طول 85 كيلومترا، الرابطة بين حدود إقليم سيدي بنور- مركز جمعة اسحيم، ومركز بوكدرة-سبت جزولة، وحدود إقليم الصويرة.
ويهدف هذا المشروع المسمى « OCP  WATER » إلى تحقيق الاكتفاء المائي بالمواقع الصناعية التابعة لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، والمساهمة في البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027 بتزويد المدن والمناطق المجاورة.
وزار أيضا محطتي تحلية مياه البحر اللتين يسهر على تدبيرهما المكتب الشريف للفوسفاط، ومحطة معالجة المياه العادمة المخصصة للاستعمال الصناعي. وهو مشروع من إنجاز الـOCP بهدف حماية البيئة ومكافحة التلوث بإعادة استخدام المياه العادمة المعالجة، لتلبية الاحتياجات الصناعية لمجموعته، والحفاظ على الموارد المائية العذبة.
وبالمناسبة زار مواقع بناء 6 أرصفة خاصة بالـOCP بالميناء الجديد لأسفي، حيث استمع للشروحات الخاصة بتقدم إنجاز الميناء والأرصفة المخصصة لنقل واستغلال الفحم الحجري وتهيئة المناطق الإدارية للميناء.

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

متتبع منذ 5 أشهر

ولماذا لاينتبه بركة الى اقليم العرائش وتطوان، حتى تقترب الانتخابات اذ ذاك تصبح هذه الاقاليم مهمة لحزبه، طريق يربط بين جبل الحبيب وبني عروس في حالة مزري رغم اهميته في فك العزلة عن السكان.

التالي