كأس أمم إفريقيا... منتخب كوت ديفوار إلى النهائي لمواجهة نيجيريا عقب الانتصار على الكونغو الديمقراطية

07 فبراير 2024 - 22:55

حجز منتخب ساحل العاج مقعدا له في النهائي، عقب الانتصار على الكونغو الديمقراطية بهدف نظيف، في المباراة التي جرت أطوارها، اليوم الأربعاء، على أرضية ملعب الحسن واتارا، بمدينة أبيدجان الإيفوارية، لحساب نصف نهائي نهائيات كأس الأمم الإفريقية كوت ديفوار 2023.

وبدأ منتخب الكونغو الديمقراطية المباراة في جولتها الأولى مندفعا منذ صافرة الحكم الليبي ابراهيم معتز، سعيا منه لافتتاح التهديف مبكرا، ومن ثم محاولة البحث عن أهداف أخرى، أو على الأقل الحفاظ على تقدمه، لحجز مقعد له في المشهد الختامي، لملاقاة منتخب نيجيريا المتأهل سلفا للنهائي، عقب انتصاره بالضربات الترجيحية على جنوب إفريقيا.

وأخذ لاعبو كوت ديفوار الوقت للدخول في أجواء اللقاء، جراء التغييرات الكثيرة التي قام بها المدرب إيميرس فايي، نتيجة الغيابات، حيث تحقق الانسجام مع مرور الدقائق بين اللاعبين، ما جعلهم يتقدمون أكثر نحو مربع عمليات الكونغو الديمقراطية، أملا في الوصول إلى شباك ليونيل مباسي نزو، لمواصلة المشوار الذي كان صعبا عليهم في البداية.

وكاد المنتخبان معا أن يصلا إلى الشباك من خلال المحاولات التي أتيحت لهما، لولا التصديات الجيدة للحارسين يحيى فونانا، وليونيل مباسي نزو، ناهيك عن الوقوف الجيد للدفاعين معا، وفي الوقت الذي كانت الجولة الأولى تتجه إلى النهاية، منع القائم الإيفواريين من افتتاح التهديف، لينتهي بذلك الشوط الأول كما بدأ على وقع البياض، ويتأجل الحسم في هوية المنتصر والمتأهل للنهائي إلى غاية 45 دقيقة الثانية.

ودخل كوت ديفوار الجولة الثانية كما أنهى الأولى ضاغطا، سعيا منه لافتتاح التهديف، وحسم النتيجة والتأهل في 90 دقيقة، عوض المرور إلى الشوطين الإضافيين، خصوصا وأن رفاق هالر يعانون من غيابات كثيرة، في الوقت الذي اعتمد لاعبو الكونغو الديمقراطية على الهجمات المرتدة، لعلها تهدي لهم هدفا ضد مجريات اللعب، يجعلهم يواصلون المشوار في العرس الإفريقي، للبحث عن تتويجهم القاري الثالث.

وبعد العديد من المحاولات الفاشلة، تمكن المنتخب الإيفواري من تسجيل الهدف الأول عن طريق اللاعب سباستيان هالر في الدقيقة 65، بتسديدة من داخل مربع العمليات، لم تترك أية فرصة للحارس ليونيل مباسي نزو للتصدي، ليجد بذلك رفاق مبيميا أنفسهم متأخرين في النتيجة، ومطالبين بالخروج من قوقعتهم الدفاعية لإدراك التعادل، للمرور على الأقل إلى الشوطين الإضافيين.

ولم يفلح منتخب الكونغو الديمقراطية في فرض أسلوب لعبه، والاندفاع بأكبر عدد من اللاعبين بغية إدراك التعادل، نتيجة الضغط العالي الممارس من قبل رفاق فوفانا، الذين ظلوا وفيين لمناوراتهم، أملا في زيارة شباك لبونيل مباسي نزو للمرة الثانية، لحسم النتيجة لصالحهم، والتأهل بذلك إلى المشهد الختامي لملاقاة نيجيريا، تجنبا لأية مفاجآت من الخصم مع مرور الدقائق.

واستمرت الأمور على ماهي عليه فيما تبقى من دقائق، هجمة هنا وهناك، بغية إدراك التعادل من قبل الكونغو الديمقراطية، ولإضافة الهدف الثاني من طرف كوت ديفوار، دون تمكن أيٍّ منهما من تحقيق مراده، نتيجة التسرع في إنهاء الهجمات بعد الوصول لمربع العمليات، سواء أثناء التسديد أو التمرير، خصوصا من قبل رفاق هالر، لتنتهي بذلك المباراة بانتصار ساحل العاج بهدف نظيف على الفهود تأهل على إثره إلى النهائي.

وسيواجه منتخب ساحل العاج نظيره النيجيري، يوم الأحد المقبل 11 فبراير الجاري، بداية من الساعة التاسعة ليلا، على أرضية ملعب الحسن واتارا، بمدينة أبيدجان الإيفوارية، لحساب نهائي نهائيات كأس الأمم الإفريقية كوت ديفوار 2023.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي