"الاستقلال" يتجه إلى طي حادث "التصرفيقة" بعد اعتذار صاحبها (فيديو)

04 مارس 2024 - 14:30

يتجه حزب الاستقلال إلى طي الجدل المتفاقم إثر قيام عضو في اللجنة التنفيذية بهذا الحزب، بصفع نائب برلماني خلال اجتماع للمجلس الوطني السبت الفائت.

فالاجتماع « الطارئ » للفريق البرلماني حول هذه القضية التي راح ضحيتها البرلماني منصف الطوف عن دائرة تطوان، قد يدفع في الغالب إلى وضع حد للخسائر التي طالت الحزب بسبب تلك الصفعة. يتضح ذلك من خلال تأخير موعد الاجتماع إلى الخميس، حيث يعول قادة الحزب على منح فرصة أوسع لتسوية المشكلة بشكل ودي.

البرلماني الطوب، وفق ما ذكر مقربون منه، بدأ إجراءات قضائية ضد زميله الذي صفعه، عضو اللجنة المركزية يوسف أبطوي. لكن من المحتمل أن يكون قد تراجع عن هذا المسار.

هذا الأخير، بث شريط فيديو الاثنين، معتذرا عن الصفعة، وملقيا مزيدا من الضوء على سلسلة الأحداث التي أدت إلى هذا المشهد الذي لخص أزمة حزب الاستقلال في الوقت الحالي.

وقال أبطوي « إن المجلس الوطني للحزب انعقد في جو مشحون، ما وقع، فبعد تقديم الأمين العام نزار بركة لعبد الجبار الراشدي، مقترحا لرئاسة اللجنة التحضيرية، تفاجأنا بمرشح ثاني، وهو أشرف أبرون، حينها وقعت بعض المشاحنات ».

وأضاف موضحا: « أبرون شدّد على أنه لا يمكن أن يمر الراشدي بهذه السهولة، نحن حزب نؤمن بالديمقراطية، ولي الحق في الترشح، تدخلت قيادات في اللجنة التنفيذية وعلى رأسهم حمدي ولد الرشيد، لإقناع أبرون أن يتنازل، وبعدها تدخل أمين سعود باعتباره منسقا للجهة ». مشيرا إلى أنه « بدوري، ذهبت عند أشرف أبرون لأقنعة بالتنازل، إذ أتفاجأ بمنصف الطوب، يتهجم على المنصة، ويسبُ أشرف أبرون، تدخلت، على أساس تهدئة منصف الطوب، وقلت له « الله اهديك غا بشوية، خصنا نجحو هاذ المحطة ». وأنا أتحدث معه، وهو يجذبني إليه، نزلت عنده ».

ثم ستتغير النبرة بحسب أبطوي: « قال لي: « أنتوما لي مور هاذشي »، لم أفهم المقصود من هذا الكلام، وشرع في قول كلام نابي، وسب والدتي المتوفية، فكانت ردة فعل لا إرادية، ولا أقبلها عن نفسي، وليس من شيمي وقيمي، تربيت في حزب الاستقلال، ولم يصدر مني أي سلوك يحط بكرامة الآخر ».

« ردة الفعل كانت غير إرادية، واليوم أعتذر لمنصف الطوب، مجددا، واعتذرت له في المجلس الوطني وأمام الجميع، وتعانقنا وتسامحنا، لكن للأسف توجد أيادي خفية، ربما تقصدني بسبب مواقفي السياسية داخل اللجنة التنفيذية، وقد أشرح ذلك في فيديوهات مقبلة، منها أسباب تأخير المؤتمر سنتين ونصف ».

يأتي هذا الاعتذار في نفس الوقت مع تصريحات لنور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي في مجلس النواب، تزكي التوجه إلى طي الخلاف، مشددا على أن أبطوي « قد اعتذر.. »، وم »ما حدث يحدث في كل ديمقراطيات العالم ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

العنف الجسدي والقانون منذ شهر

اعتدارك نفاق و لا قيمة له . إدا كان قانون في البلاد فيجب معاقبتك قضائيا على جريمة العنف الجسدي

التالي