فراغ كبير بمصلحة الطب النفسي بمستشفى ابن باجة بتازة عقب مغادرة آخر طبيبة مختصة

18 مايو 2024 - 20:00

على خلفية عدم توفر المستشفى الإقليمي ابن باجة بتازة، على أي طبيب بمصلحة الطب النفسي والعقلي، استفسر أحمد عبادي عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، الحكومة عن التدابير التي ستتخذها على وجه الاستعجال، لوقف هذا التدهور الخطير لواقع الصحة النفسية والعقلية بإقليم تازة.

وأوضح البرلماني، بأن هذا المستشفى يعرف فراغا عقب مغادرة آخر طبيبة مختصة للمركز الاستشفائي الإقليمي ابن باجة التي توجد في إجازة قانونية طويلة.

وحذر عبادي، من الخطورة التي يشكلها عدد من هؤلاء المرضى على أنفسهم وعلى عائلاتهم وأحياناً على المواطنين الآخرين في الفضاء العام، في ظل انعدام متخصصين بالمصلحة المذكورة بتازة.

كما تتفاقم حالاتهم الصحية يوماً بعد يوم، وفق صاحب السؤال البرلماني، بما يُنذر بكارثة مجهولة العواقب، لا قدر الله. حيث تجد العائلاتُ نفسها بين خياراتٍ كلُّها سيئة: إما تسريح مرضاهم في الفضاء العام، أو منعهم من الخروج من المنازل، أما الميسورين، وهم قلة فتلجأ إلى متخصصي القطاع الخاص على ندرتهم، كما يسقط البعض في قبضة الاحتيال من طرف المشعوذين.

وأشار البرلماني في سؤال كتابي وجهه إلى وزير الصحة، إلى أن الإقليم على غرار باقي الأقاليم المغربية يوجد به عددٌ مهم من المواطنين المصابين بأمراض عقلية أو نفسية تتطلب المتابعة الطبية والعلاج وأحياناً الإيواء.

ويشكِّلُ تخصص الطب النفسي والعقلي وموارده البشرية أهمية خاصة، بالنظر إلى الأرقام المتصاعدة للإصابة بأمراض مرتبطة بهذا التخصص، حسب تقارير رسمية.

كلمات دلالية

الصحة الطب النفسي تازة
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي