رئيس الوزراء الإسباني يرد على اتهامات الفساد بحق زوجته

23 مايو 2024 - 02:00

على خلفية تعرض زوجته من قبل المعارضة اليمينية والرئيس الأرجنتيني، خافيير ميلي الذي وصفها بأنها « فاسدة »، دافع رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، عن « نزاهة » زوجته.

وقال الزعيم الاشتراكي الأربعاء من على منبر مجلس النواب، « زوجتي نزيهة في مهنتها وجادة ومسؤولة، وحكومتي نظيفة »، مؤكدا أن الشكاوى المرفوعة ضد زوجته لا تستند إلى أي شيء ملموس.

وفتح قاض في مدريد تحقيقا بتهمة « الفساد » و »استغلال النفوذ » بحق بيغونيا غوميز منتصف أبريل، بعد شكوى تقدمت بها جمعية « الأيادي النظيفة ».

وتقدمت منظمة أخرى قريبة من اليمين المتطرف (اسمع صوتك) بشكوى ثانية أمام القاضي نفسه. وبعد إعلان فتح التحقيق علق سانشيز جميع أنشطته لخمسة أيام، ليدرس إمكانية تقديم استقالته.

وبحسب صحيفة « ال كونفيدنثيال » يتعلق التحقيق بالروابط المهنية التي أقامتها زوجة سانشيز مع مجموعة غلوباليا، في الوقت الذي كانت فيه شركة طيران « إير أوربا » التابعة لغلوباليا تتفاوض للحصول على مساعدة حكومية لمواجهة أزمة كوفيد-19.

وكشفت وسائل إعلام إسبانية، أول أمس الثلاثاء، أن تقريرا للحرس المدني خلص إلى عدم ارتكاب غوميز أي جرائم.

وتكثف المعارضة من اليمين واليمين المتطرف هجماتها على سانشيز منذ أسابيع بسبب هذا التحقيق.
وهي هجمات كررها الأحد الماضي الرئيس الأرجنتيني، خافيير ميلي، الذي أثار أزمة دبلوماسية عندما وصف غوميز بأنها « فاسدة »، خلال مؤتمر لحزب فوكس من اليمين المتطرف في مدريد.

ورفض ميلي مجددا تقديم اعتذار بعد إعلان إسبانيا سحب سفيرتها لدى الأرجنتين بشكل نهائي، وذهب الثلاثاء، إلى حد نصح سانشيز باللجوء إلى « طبيب نفسي » و »محام جيد للدفاع عن زوجته ».

وهدد زعيم حزب الشعب (يمين) ألبرتو نونيز فيغو، رئيس الوزراء بإرغامه على المثول مع زوجته أمام لجنة تحقيق في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه حزب الشعب.

وقال « كلما انتظرتم أكثر لتقديم المعلومات التي يطلبها المواطنون… كلما اتضح أنكم تسعون للتستر عليها ».
وردّ سانشيز بأنه « من دواعي سروره » أن يمثل وزوجته أمام مجلس الشيوخ، مؤكدا أنه « ليس لديهما ما يتستران عليه ».

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي