إسبانيا تستورد بضائع أكثر من المغرب وصادراتها إليه تنمو بشكل أسرع منذ 2020

12 يونيو 2024 - 22:00

كشفت إحصائيات حديثة للسفارة الإسبانية بالرباط، أن الواردات الإسبانية من المغرب بلغت 2,49 مليار أورو (حوالي 26,69 مليار درهم) خلال الفصل الأول من سنة 2024، بزيادة نسبتها 4 في المائة مقارنة بالفترة ذاتها من السنة الماضية.

وسجلت الصادرات المغربية إلى إسبانيا أداء إيجابيا للغاية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من سنة 2024، إذ ارتفعت بشكل طفيف عن إجمالي صادرات المغرب (زائد 3 في المائة)، وذلك في سوق تشهد انكماشا، حيث انخفض إجمالي الواردات الإسبانية بنسبة 7,1 في المائة.

وبخصوص سنة 2023، مثلت الواردات الإسبانية من المغرب ما قيمته 9,03 مليارات أورو، أي بارتفاع نسبته 4 في المائة مقارنة بسنة 2022. وشكل المغرب المورد الحادي عشر لإسبانيا بنسبة 2,1 في المائة من إجمالي الواردات.

علاوة على ذلك، بلغت قيمة الصادرات الإسبانية إلى المغرب 3,04 مليارات أورو خلال الفصل الأول من 2024، أي بانخفاض قدره 6,2 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من السنة الفارطة، حيث بلغت 3,25 مليارات أورو.

وفي سنة 2023، سجلت الصادرات الإسبانية إلى المغرب رقما قياسيا تاريخيا جديدا بقيمة 12,14 مليار أورو، أي بارتفاع نسبته 3 في المائة مقارنة بسنة 2022، حين بلغت 11,75 مليار أورو.

ومثل المغرب الزبون الثامن لإسبانيا في سنة 2023 بنسبة 3,2 في المائة من إجمالي الصادرات الإسبانية. ويتعلق الأمر بثالث أكبر سوق لإسبانيا خارج الاتحاد الأوربي، مباشرة بعد الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، ومتقدمة على بلدان أخرى مثل الصين، التي تستقبل 2 في المائة من الصادرات الإسبانية.

وعلى مدى السنوات الثلاث الماضية، 2021 و2022 و2023، نمت الصادرات الإسبانية إلى المغرب بوتيرة أسرع من التدفقات في الاتجاه المعاكس. وبهذه الطريقة، انعكس الاتجاه التنازلي في معدل التغطية ليصل إلى 134,5 في المائة في سنة 2023.

وبخصوص واردات الاتحاد الأوربي من المغرب، فإن إسبانيا تحافظ على الصدارة بعد عشر سنوات متتالية. وفي سنة 2023، استوردت إسبانيا أكثر من ثلث إجمالي الاتحاد الأوربي، بنسبة 37.8 في المائة. واحتفظت فرنسا بالمركز الثاني بنسبة 29 في المائة من إجمالي واردات الاتحاد الأوربي، وإيطاليا (8.4 في المائة)، وألمانيا (5.9 في المائة) وبلجيكا (3.5 في المائة).

وخلال الفصل الأول من سنة 2024 لا تزال البيانات المماثلة للغاية، مع زيادة ملحوظة في التدفقات باتجاه إسبانيا.

وفي سنة 2023، شكلت إسبانيا وفرنسا معا 67 في المائة من واردات الاتحاد الأوربي من المغرب و56 في المائة من صادرات الاتحاد الأوربي. كما يلاحظ تأثير قوي لقرب المغرب الجغرافي وعلاقاته الثنائية على تجارته الخارجية.

وعموما، تشير السفارة، استنادا إلى أحدث البيانات المتاحة من « أوروستات »، إلى أن صادرات الاتحاد الأوربي نحو المغرب بلغت 32.96 مليار أورو في سنة 2023، بزيادة قدرها 4.2 في المائة مقارنة بسنة 2022.

بالمقابل، بلغت واردات الاتحاد الأوربي من المغرب 23.39 مليار أورو، بزيادة قدرها 7.6 في المائة مقارنة بالسنة السابقة.

وبالنسبة للفصل الأول من سنة 2024، بلغت هذه الصادرات إلى المغرب 8.75 مليارات أورو، بزيادة 1.25 في المائة عن سنة 2023. واستقر معدل التغطية التجارية للاتحاد الأوربي حسب بيانات سنة 2023 عند 141 في المائة، مقابل 145.5 في المائة المسجلة في سنة 2022.

 

 

 

شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي