حريق يشب في أعلى غابات شفشاون مهددا بالتوسع بسبب وعورة التضاريس

24 يونيو 2024 - 14:30

شب حريق مجددا، مع بداية فصل الصيف الجاري، بغاية تيزيران بجماعة باب برد، والتي تعد أعلى قمة جبلية بإقليم شفشاون، وطالما عانت من حرائق سابقة.

وهرعت السلطات إلى مكان الحريق، معبئة بوسائل الإطفاء، بمعية مجموعة من السكان والفاعلين في مجال الحفاظ على البيئة والثروة الطبيعية.

وتجد محاولات الإطفاء صعوبات بسبب الطبيعة الجغرافية للمنطقة الجبلية، إلى جانب هبوط بعض الرياح التي لا تسمح بالسيطرة بسرعة على الحرريق الغابوي.

وكانت الوكالة الوطنية للمياه والغابات، توقعت خطورة « متوسطة » إلى « قصوى » لاندلاع حرائق الغابات بعدد من الأقاليم، وذلك خلال الفترة من 22 إلى 24 يونيو.

وأوضحت الوكالة، في بلاغ لها، أنه بعد تحليل البيانات المتعلقة خصوصا بنوعية الغطاء الغابوي وقابليته للاشتعال والاحتراق؛ والتوقعات المناخية والظروف الطبوغرافية للمناطق؛ رصدت الوكالة خطورة قصوى (المستوى الأحمر)، ستهم أقاليم طنجة وأصيلا وفحص أنجرة، والناضور وتازة وخنيفرة والصويرة والعرائش وتاونات والحوز وبركان.

كما حذرت الوكالة، في نشرتها اليومية، من خطورة مرتفعة (المستوى البرتقالي)، ستهم أقاليم شفشاون وتطوان والمضيق الفنيدق وبني ملال وتارودانت ووجدة أنكاد والخميسات وتاوريرت.

وحددت أيضا خطورة متوسطة (المستوى الأصفر) في أقاليم الحسيمة والقنيطرة وسيدي سليمان و أكادير إداوتنان. وشدد بلاغ الوكالة الوطنية للمياه والغابات على أنه يجب توخي الحيطة والحذر من طرف الساكنة المجاورة للمجالات الغابوية أو العاملين بها وكذلك من طرف المصطافين والزوار، مؤكدا أن عليهم تفادي أي نشاط قد يسبب اندلاع الحريق.

كما دعت الوكالة إلى إبلاغ السلطات المحلية بسرعة في حال رصد أي دخان أو سلوك مشبوه.

كلمات دلالية

حريق شفشاون
شارك المقال

شارك برأيك

Laisser un commentaire

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *

التالي