البروفسور بورقية تطرح أول كتاب حول مرض الكلي عند الأطفال في إفريقيا

14 سبتمبر 2014 - 12:25

طرحت البروفسور أمال بورقية المختصة في القصور الكلوي أول كتاب من نوعه في افريقيا حول القصور الكلوي لدى الأطفال.
واستطاعت بورقية إخراج الكتاب إلى حيز الوجود بعد أربع سنوات من تجميع المعطيات في دول إفريقية عديدة، بمساعدة مختصي البلدان الإفريقية الذين ساهموا و لأول مرة في إخراج دليل من 30 فصلا ، رغم غياب المعلومات على مستوى القارة السمراء.
وسيتوفر الكتاب المعنون ب ” دليل الأفارقة لأمراض الكلى عند الأطفال” باللغتين الفرنسية والانجليزية بالمجان للأطباء،و يحتوي على شق تطبيقي وشق نظري يتماشى مع الخصوصيات المحلية. ويعد هذا الإصدار أول كتاب إفريقي جامع يعكس التعاون بين بلدان شمال إفريقيا ودول الساحل جنوب الصحراء في المجال العلمي والطبي.
وسبق للبروفسور بورقية أن أصدرت كتابا العام الماضي حول علاقة مريض القصور الكلوي والطبيب، أرادت له أن يكون وسيلة لإبراز الأبعاد الأخلاقية للإعلان عن مرض مزمن.

وقضت بورقية حوالي 30 سنة كطبيبة متخصصة في القصور الكلوي و التدريس، وتركزت أنشاطها كأستاذة جامعية على الحالات التي تصيب الأطفال، بعد أن راكمت خلال هذه الفترة الطويلة تجربة عملت على تقاسم خلاصاتها مع مختلف مكونات المجتمع من خلال إصدار كتب في مجال عملها.
وتمكنت بورقية من خلال تجربتها في المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء من الاطلاع على أسرار مرضى ينتمون لمختلف الفئات الاجتماعية وتتبع سلوكيات المرضى وأسرهم طيلة مراحل اكتشاف المرض ومحاولات تقبله وتأثيره على نمط العيش، وهذه التجربة التي استخلصت منها موضوع مؤلفها الجديد.

كلمات دلالية

مرض
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي