انتخاب المغرب رسميا شريكا في قيادة برنامج الإطار العشري للسياحة المستدامة التابع للأمم المتحدة

18 سبتمبر 2014 - 17:16

تم اختيار المغرب من طرف الأمم المتحدة ليكون شريكا في برنامج “السياحة المستدامة” إلى جانب جمهورية كوريا الجنوبية وفرنسا.

وأوضحت وزارة السياحة، في بلاغ لها، أن اختيار ترشيحها تم من بين ثمان ترشيحات قدمتها حكومات ومنظمات غير حكومية ووكالات تابعة لمنظمة الأمم المتحدة.

وسيشغل المغرب، إلى جانب وزارات الثقافة والسياحة والرياضة في جمهورية كوريا الجنوبية ووزارات البيئة والتنمية المستدامة والطاقة في فرنسا، منصب “شريك في القيادة”، في حين تتولى منظمة السياحة العالمية “القيادة”.

كما يمثل هذا الانتخاب اعترافا بالتزام المغرب في مجال الاستدامة وطموحه لفرض نفسه كمرجع في مجال التنمية المستدامة على الصعيد المتوسطي.

ويدعم برنامج “السياحة المستدامة” التعاون بين الدول الأعضاء، بهدف تطوير وتفعيل ابتكارات وممارسات فضلى في مجال التخطيط السياحي، وكذا بلوغ استخدام فعال للموارد والحفاظ على النظم البيئية والتراث الثقافي.

كما يروم البرنامج محاربة الفقر، وتحسين سبل العيش المستدامة، وجعل السياحة رافعة للتنمية المستدامة على الصعيد العالمي خلال العقد المقبل.

ويشكل الإطار العشري للبرامج المتعلقة بأنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة، التابع للأمم المتحدة، إطارا شاملا للعمل من أجل تعزيز التعاون الدولي لتسريع الانتقال نحو الاستهلاك والإنتاج المستدام في البلدان المتقدمة والبلدان النامية.

ويتم هذا الانتقال من خلال دعم السياسات والمبادرات الإقليمية والوطنية، وكذا برامج المساعدة التقنية والمالية، فضلا عن تبادل المعارف والممارسات الفضلى في هذا المجال.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.