جمعية إنصاف: نصف الأمهات العازبات لا يتجاوزن الـ 25 سنة

11 أكتوبر 2014 - 22:30

قالت جمعية “إنصاف”، أنها أصدرت سنة 2010 الدراسة الوطنية الأولى حول الأمهات العازبات في المغرب قدمت من خلالها نتائج مقلقة عن وضع هذه الفئة من النساء ومستقبل أطفالهن، مبرزة أنه خلال الفترة من 2003 إلى 2009 فاق عدد الأمهات العازبات بالمغرب 210 آلاف و340، منهن 32 في المائة تقل أعمارهن عن 20 سنة، و30 في المائة بين 20 و 25 سنة. [related_posts]

ودعت الجمعية في بلاغ لها، توصل “اليوم 24” بنسخة مه، إلى تعزيز واحترام حقوق الأطفال المولودين خارج إطار الزواج وأمهاتهم.

وناشدت الجمعية، الحكومة والهيئات المنتخبة الوطنية والمحلية لملاءمة التشريعات والقوانين مع روح ونص الدستور والمعايير الدولية لضمان احترام حقوق الأمهات العازبات وأطفالهن، داعية مختلف الفاعلين والرأي العام ووسائل الإعلام إلى التعبئة للدفاع عن هذه المطالب.

[related_video] وأضاف المصدر ذاته أنه في نفس الفترة، تم التخلي يوميا عن 24 طفلا يكون مصيرهم الاستغلال، أو الموت نتيجة الجوع والبرد، في ما تعاني الأمهات العازبات الهشاشة، وتتعرضن لكل أشكال الاستغلال والعنف والإقصاء والتمييز، مما يؤدي بهن إلى الانتحار أو التخلي عن الطفل أو حتى قتله.

كما أشار المصدر إلى أن التمييز ضد الأطفال المزدادين خارج إطار الزواج وأمهاتهم العازبات كان ضمن الاهتمامات الرئيسية للجنة حقوق الطفل في دورتها الأخيرة التي عقدت بجنيف في شتنبر الماضي، مبرزة أنه رغم المطالب والتقارير واللقاءات الهادفة للنهوض بحقوق الأمهات العازبات وأطفالهن، وتحسين برامج التكفل والمساعدة وإعادة الإدماج الاجتماعي والمهني لفائدتهن، لم يتم اتخاذ اجراءات من هذا القبيل.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.