الفاسي الفهري: "أسباب أمنية" وراء منع فيلم "الخروج .. آلهة وملوك"

29 ديسمبر 2014 - 22:35

 وأضاف في ندوة صحافية عقدها عشية اليوم في مقر المركز السينمائي بالبيضاء، أن  لجنة التأشير  علي الأفلام، و التي تتكون من ممثلين عن وزارة الاتصال ووزارة الثقافة والمركز السينمائي وأصحاب القاعات والموزعين، شاهدت الفيلم، وسجلت تحفظا لممثل وزارة الاتصال على مشهد يجسد الذات الالهية، فتم  اتخاذ قرار عقد اجتماع ثان للحسم في الموضوع بعد يومين، وفي انتظار الإجتماع طلب المركز السينمائي هاتفيا من اصحاب القاعات عدم عرض الفيلم، إلى حين الخروج بقرار نهائي، وهو الأمر الذي تم يوم الجمعة الماضي، حيث صادق اعضاء اللجنة بالإجماع علي منع عرض الفيلم، وهو القرار الذي تم ارساله كتابيا لموزعة الشريط.

وأضاف الفهري ان هذا القرار لم يتخذ لارضاء جهات معينة بل لتجنب وقوع مشاكل، كما حدث في دول اخرى عند عرض افلام جسدت الذات الالهية، واكد الفهري ان اي شيء يمكن ان يناقش الا امن المغاربة، مما يفسر ان السلطات في مدينة مراكش وبمجرد علمها بصدور قرار كتابي للمنع، سارعت الي الحيلولة دون عرضه في سينما الكوليزي تجنبا لاية مشاكل.

واعترف الفهري ان المغرب في سنوات السبعينيات كان يعرف عرض افلام جريئة بدون مشاكل، لكن المناخ العام السائد حاليا جد مختلف.

واكد  الفهري من جهة اخرى  انه لا يمكن اتهام الفيلم، الذي لم يصور في المغرب علي خلاف ما اشيع،  بتزوير حقائق تاريخية، لانه عمل متخيل.  مضيفا انه لو اقترحت الشركة المنتجة للفليم حذف اللقطة موضوع النقاش،  فإنه سيطلب من لجنة منح التاشيرات الاجتماع من جديد للنظر في الأمر.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التالي