مصري يموت فرحا بعد حصوله على قنينة غاز

13 يناير 2015 - 16:15

توفي مواطن مصري يبلغ من العمر 25 عاما متأثرا بإصابته بهبوط حاد بالدورة الدموية، وذلك بعد شعوره بفرحة عارمة نتيجة حصوله على قنينة غاز بمستودع  بمصر القديمة في القاهرة.
وذكرت مصادر إعلامية أن الشاب الذي يدعى ياسر إبراهيم، وبعدما نجح عقب انتظار دام ثلاث ساعات، نجح في الحصول على قنينة غاز فلم يحتمل شعور الفرحة الذي سيطر عليه.
وبمجرد توصل عناصر الأمن ببلاغ من الأهالي عن الواقعة انتقلوا إلى عين المكان حيث يتم بيع قنينات الغاز بثمنها الأصلي في حين أن التجار المضاربين يبيعونها بسعر أعلى بكثير من ثمنها.
وقد وقف الشاب ينتظر دوره ليحصل على قنينة الغاز مدة ثلاث ساعات كاملة غير أنه وبمجرد حصوله عليها لم يتمالك نفسه لشدة الفرح واصيب بهبوط حاد في الدورة الدموية وفارق الحياة رغم محاولات الأهالي إسعافه.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.