بابا الفاتيكان معلقا على هجوم شارلي: "من سب أمي فلينتظر مني لكمة"!

15 يناير 2015 - 13:56

في سياق ردود الأفعال الصادرة بشأن الاعتداءات الإرهابية التي شهدتها فرنسا بحر الأسبوع الماضي، ضمنها الاعتداء على مقر صحيفة “شارلي ايبدو” الساخرة، مسفرا عن مقتل 12 شخصا من طاقمها، خرج باب الفاتيكان ليدلي بموقفه في النازلة، حيث دافع عن حرية التعبير، لكنه قال إن من الخطأ استفزاز الآخرين بإهانة معتقداتهم وانه ينبغي أن يتوقع المرء “رد فعل” على هذا الاستفزاز.
وأوردت وكالة فرناس بريس أن البابا قال للصحفيين اليوم الخميس على متن الطائرة التي تحمله من سريلانكا إلى الفلبين المحطة الثانية من جولته في آسيا “لا يمكنك أن تستفز الآخرين أو تهين عقائدهم .. لا يمكنك أن تسخر من العقيدة”.
وقال “أعتقد أن حرية الأديان وحرية التعبير حق أساسي من حقوق الإنسان”، مضيفا أنه يتحدث تحديدا عن هجمات باريس. وأضاف “الكل يتمتع بالحرية والحق لكن أيضا بالالتزام بأن يتحدث عما يفكر فيه من أجل الصالح العام… لدينا الحق في أن نتمتع بهذه الحرية بشكل مفتوح دون الإساءة”.
ولتوضيح وجهة نظره التفت البابا إلى أحد مساعديه وقال “صحيح أن المرء ينبغي عليه ألا يقوم بردود فعل عنيفة لكن رغم أننا أصدقاء جيدين لكن لو سب أمي لينتظر (مني) لكمة. هذا أمر طبيعي”.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.