بومهدي: استوديو "هبة" سيدعم الفنانين المغاربة

16 يناير 2015 - 00:22

ترأس استوديو مؤسسة «هبة»، الذي دشنه الأمير الحسن، هو مشروع فني كبير، ما الجديد الذي سيحمله للفنانين المغاربة على وجه الخصوص؟

 أولا، أحب الإشارة إلى أن هذا المشروع هو الأول من نوعه على الصعيدين المغربي والإفريقي، نظرا إلى قيمة التجهيزات المتطورة والعالية الجودة والمرافق الحديثة التي يوفرها. وقد أقيم بهدف توفير ظروف الجودة للفنانين المغاربة الذين يرغبون في تسجيل أعمالهم، لأن كثيرا منهم يلجؤون إلى البحث عن استوديوهات في الخارج، في ظل عدم توفرها في الوطن، وهذا أمر «حشومة» في المغرب الذي يتوفر على فنانين كبار في مختلف الألوان الموسيقية والغنائية. وقد تجاوزناه اليوم بفضل إنشاء هذه المؤسسة الكبرى، التي تهدف أيضا إلى تعزيز احترافية المجموعات الموسيقية، والفنانين المغاربة بصفة عامة.

في حفل تدشين هذه المؤسسة كان هناك حضور قوي للفنانين الشباب، هل كان ذلك اختيارا؟

لم يكن ذلك مقصودا، فقد دعونا جل الفنانين المغاربة، إذ دعونا 250 فنانا يمثلون كل الألوان وكل الفئات، وحضر حوالي 150 منهم.

نريد أن نعرف إلى من ترجع فكرة إنشاء هذا الاستوديو الكبير بالأساس؟

الفكرة في أصلها تعود لعدد من الفنانين المغاربة، الذين اقترحوا ذلك على مؤسسة «هبة»، وعلى الملك أيضا، قبل قرار الاشتغال عليها وإخراجها اليوم إلى حيز الوجود.

كيف سيبدأ العمل في هذه المؤسسة التي تشرف على رئاستها؟

سنبدأ أولا بالاشتغال مع الفنانين الذين يملكون استوديوهات صغيرة للتسجيل، لأن لهم خبرة في المجال وقد بدؤوا منذ مدة، كما هو الشأن بالنسبة إلى الفنان «البيغ» بالدار البيضاء، و«ديدجي فان» بمراكش، والفنان «مسلم» بطنجة، وآخرين… قبل أن ننتقل إلى مرحلة الاشتغال مع باقي الفنانين.

طيب، لكن هل هناك مجال لدعم الفنانين غير القادرين على الإنتاج لأنفسهم بتسجيل أعمالهم؟

هذا أمر وارد وأكيد، لكن سيكون ذلك تبعا للجنة سيتم إنشاؤها، ستضم فنانين من كل المجالات الموسيقية والغنائية في المغرب، وهي التي ستحرص على انتقاء الفنانين المحتاجين إلى الدعم، وذلك بعد دراسة ملفات طلب الدعم التي سيتلقاها الاستوديو.

متى سيتاح المجال للفنانين المحتاجين لتسجيل أعمالهم؟

من اليوم فصاعدا يمكن للفنانين المغاربة في كل الألوان الموسيقية والغنائية المغربية أن يتقدموا بطلباتهم لاستوديو التسجيل، وسوف نتدارسها في أفق سنة على أبعد تقدير قبل تقديم الدعم.

هل سيتم التركيز على فئة معينة من الفنانين، كفئة الشباب مثلا؟

صحيح أنه سيكون هناك اهتمام بالشباب لكن ليس على حساب باقي الفنانين، لأن هذا الاستوديو سيكون مفتوحا في وجه جميع الفنانين المغاربة، من كل الألوان الموسيقية. كما سنحرص على استقطاب كبار الفنانين العالميين بهدف تحقيق الربح، وهذا عامل مهم أيضا.

شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زكية منذ 10 أشهر

Slm 3afak Ila bghit nsjal chi orniya chhal Taman owach kayn had stodio fmrrakech!?🌝