بيل غيتس يتوقع ابتكار سبل للقضاء على الإيدز بحلول عام 2030

24 يناير 2015 - 16:10

قال بيل غيتس مؤسس “مايكروسوفت” إنه يتعين ان تتوافر بحلول عام 2030 أداتان حديثتان لمكافحة الايدز في صورة لقاح وعلاج جديد مكثف بالعقاقير للقضاء على معظم حالات مرض أودى بحياة الملايين خلال السنوات الثلاثين الماضية.
وقال غيتس -الذي أسهمت مؤسسته الخيرية في ضخ ملايين الدولارات في مجالات الأبحاث الطبية- أمام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس إن هاتين “المعجزتين” ستصبحان في متناول اليد خلال السنوات المقبلة.

 غيتس الذي كان يتحدث في جلسة للمنتدى أمس الجمعة قال “نشعر بتفاؤل كبير ان نتمكن خلال السنوات الخمس عشرة القادمة من توفير هاتين الاداتين”، معتبرا أن ابتكار لقاح لمكافحة الايدز أمر جوهري للحيلولة دون حدوث اصابات جديدة بين هؤلاء المعرضين للاصابة به في حين ان ايجاد سبل جديدة للعلاج المكثف بالعقاقير يجب ان يجعلنا نستغنى عن ضرورة استخدام الحبوب طوال العمر.
وعبر جيتس -الذي تلعب مؤسسة بيل وميلندا جيتس التي يرأسها دورا محوريا في تمويل الأبحاث الطبية- عن تفاؤله أيضا بشأن مكافحة الملاريا حيث تحرز جهود البحث عن لقاح تقدما أكبر عما هو الحال بالنسبة الى الايدز.
وكانت شركة جلاكسو سميثكلاين للمستحضرات الدوائية قد تقدمت بطلب في يوليوز الماضي للموافقة على استخدام أول لقاح لعلاج الملاريا في العالم.
وتوقعت مؤسسة بيل وميلندا جيتس -في رسالتها السنوية بشأن جهود المؤسسة- هذا الاسبوع ان تتحسن حياة الناس في الدول الفقيرة بمعدل أسرع خلال السنوات الخمس عشرة القادمة عن أي وقت مضى في التاريخ.

كلمات دلالية

السيدا
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.