صرخة ساكنة "ايتزر": "عارنا عليك يا "المخزن"-فيديو

28 يناير 2015 - 22:15

هناك أقطار في المغرب، لا تشرق فوقها الشمس! وهناك مواطنون قدرهم الا يواجهوا من الطبيعة غير غضبها! هذا بالضبط ما ينطبق على ساكنة الأقاصي بمغرب القرن 21، ضمنهم سكان قرية “ايتزر”.

معاناة سكان المغرب العميق، تكاد تكون متشابهة، ف”ظلم” المسؤولين جعلهم في خط المواجهة الاول مع غضب الطبيعة.
اليوم 24 خط الرحال باحدى هذه القبائل المنسية، وتحديدا سكان دوار أيت حمامة بمنطقة “إيتزر” التابعة لإقليم ميدلت بجهة مكناس تافيلالت.

مع سقوط أولى الثلوج، تبدأ معاناة السكان وسط الجبال المكسوة بالبياض، معاناة يعيشونها مع حلول كل فصل شتاء، لتتجدد مطالبهم في الحصول على حقوقهم المشروعة.

[related_posts]

بغضب وانفعال كبيرين، تحدث سكان دوار “أيت حمامة” عن تأثير الثلوج على محاصيلهم الزراعية، حيث تعزلهم هذه الثلوج بين الجبال دون أكل أو شرب أمام الانقطاع المتكرر للمياه، والأكثر من ذلك انعدام مراكز التطبيب حيث يحملون بعضهم البعض على الأكتاف والسير مسافات طويلة جدا في محاولة لإنقاذ حياتهم.

[youtube id=”Os8lNWlh_Cc”]

معاناة هؤلاء السكان تضاعفت بعد أن أقدمت السلطات المختصة على إحاطة الغابة المجاورة لسكنهم بالأسلاك، ومنعهم من استعمال خشب الغابة في عملية التدفئة، حيث تتم عملية تحرير محضر مخالفة ضد كل من خالف القانون.
هذه المعاناة يترجمها احد السكان بالقول “اكثر حاجة مستافدين منها هي البروصيات”، يقول أحد السكان في حديثه مع “اليوم2”.

 

كلمات دلالية

معاناة
شارك المقال

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.